استقالة رئيس الوزراء النرويجي تمهيدا لتشكيل حكومة ائتلافية


قال رئيس وزراء النرويج زعيم حزب العمال الحاكم ينس شتولتنبرغ إنه سيقدم استقالته ليمهد الطريق لتشكيل حكومة ائتلافية تضم تيار يمين الوسط في وقت لاحق هذا الأسبوع. وقال شتولتنبرغ الذي شهد في العاشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، أسوأ هزيمة لحزبه في الانتخابات منذ تسعين عاما إنه سيبلغ الملك هارالد رسميا باستقالته.

وأضاف أثناء جلسة برلمانية أن حكومته ستطلب من الملك السماح لها بالاستقالة اليوم. وكان من المتوقع أن يبقى شتولتنبرغ في منصبه حتى الجمعة لإفساح الوقت أمام ائتلاف الحزب المحافظ المؤلف من حزب الشعب المسيحي والليبراليين لتشكيل حكومة جديدة.

وسيرأس ائتلاف الأقلية زعيم حزب الشعب المسيحي كييل ماجني بونديفيك الذي يعود بذلك إلى المنصب الذي تركه في مارس/ آذار عام 2000. وقد وعد بونديفيك بخفض الضرائب بمقدار 25 مليار كراون (2.85 مليار دولار) على مدى أربع سنوات وترشيد ملكية الدولة والإسراع بخطى الخصخصة.

ويسيطر الائتلاف على 62 فقط من 165 مقعدا في البرلمان، ويحتاج إلى مساندة حزب التقدم اليميني المتطرف الذي يشغل 26 مقعدا لتشكيل الأغلبية المطلوبة. وقد أعلن حزب التقدم تأييده له مساء أمس.

المصدر : وكالات

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة