محاولات لإبعاد زعيم المعارضة بزامبيا من الانتخابات الرئاسية

undefinedأعلن نائب الرئيس الزامبي إنوتش كافينديلي إن مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية المقبلة كريستون تمبو النائب السابق للرئيس لن يتمكن من خوض المنافسة المقبلة لأن أبويه مولودان في ملاوي وهو ما يتعارض مع الدستور.

وقال كافينديلي إن تمبو الذي كان نائبا للرئيس فريدريك شيلوبا حتى مايو/ أيار الماضي لن يتمكن من التقدم كمرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة لأنه من أبوين ولدا في ملاوي، مشيرا إلى أن الدستور الزامبي ينص على ضرورة أن يكون المرشح الرئاسي مولودا لأبوين ولدا في زامبيا.

وأكد النائب الحالي للرئيس الزامبي للصحفيين عدم وجود أي خلافات بينه وبين تمبو، وقد ذكر ذلك فقط ليعلم الجميع أن هذا الأمر وصل قبل ذلك إلى المحكمة.

ففي عام 1999 أوصل أشخاص ينتمون للعائلة المالكة في قبيلة توموكا تمبو إلى المحكمة في إطار نزاع بشأن زعامة محلية للقبيلة، وادعوا آنذاك بأن أبويه من ملاوي، ولم تعلن اللجنة التي كلفت بالتحقيق في هذه المزاعم أي نتائج لتحقيقاتها، في حين وصفها تمبو بأنها محاولة يائسة لإبعاده عن المنافسة.

وكان حزب الحركة من أجل التعددية الحزبية قد أجرى تعديلا للدستور عام 1996 يحتم على أن يكون كلا الوالدين بالنسبة لمرشح الرئاسة زامبيين بالميلاد، وأدان العديد من الزامبيين التعديل في حينه قائلين إنه استهدف الرئيس السابق كينيث كاوندا لمنعه من إعادة ترشيح نفسه في الانتخابات التي أجريت في نفس العام باعتبار أن أبويه مولودان في ملاوي.

يشار إلى أن كرستون تمبو انتخب يوم أمس الأحد مرشحا للرئاسة من حزب المعارضة الرئيسي منتدى الديمقراطية والتنمية في أول مؤتمر له. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في أكتوبر/ تشرين الأول أو نوفمبر/ تشرين الثاني من هذا العام.

المصدر : الفرنسية