وزير إيطالي يدعو لتعديل قانون حظر إسقاط الطائرات

undefinedقال وزير الدفاع الإيطالي أنطونيو مارتينو إن القانون الذي يحظر إسقاط الطائرات المدنية في حالة اختطافها يجب أن يعدل على ضوء الأحداث التي وقعت مؤخرا في الولايات المتحدة عندما استخدمت طائرات مدنية مختطفة في الهجوم على مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع في واشنطن. تأتي هذه التصريحات وسط مخاوف من تعرض إيطاليا لهجوم بيولوجي.

وأضاف في تصريحات صحفية أن القانون الذي يمنع إسقاط طائرة مدنية حتى في حالة الاختطاف يجب أن يعدل. وأشار إلى أنه لن يسامحنا أحد "إذا وقفنا نتفرج بينما هناك طائرة مدنية في يد خاطفين يحلقون في سماء روما". ودعا الوزير إلى وضع تشريع يحدد بوضوح الخيارات وتسلسل القيادة والمسؤولية في حالة تحتم إسقاط طائرة مدنية بسبب تحولها إلى صاروخ موجه نحو مواقع حيوية.

كما اقترح الوزير إجراءات أمنية أخرى من بينها وضع رجال أمن مدربين على متن الرحلات المدنية على غرار ما تفعل إسرائيل على طائراتها. وكانت واشنطن قد أقرت قانونا يسمح للرئيس بوش واثنين من جنرالات الجيش بإعطاء الأوامر لإسقاط طائرة مدنية مختطفة يخشى أن تستخدم في هجوم على أهداف مدنية.

هلع من الجمرة الخبيثة
من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة أدخلوا إلى قسم الأمراض المعدية في مستشفى سان مارتينو في جنوا بعد لمسهم رسالة يعتقد أنها ملوثة بجرثومة الجمرة الخبيثة. وقالت مصادر الشرطة إن الأشخاص الخمسة نقلوا إلى المستشفى كإجراء احترازي وإن أيا منهم غير مصاب بالمرض.

undefinedوكانت إصابة رابعة بمرض الجمرة الخبيثة قد اكتشفت أمس في الولايات المتحدة. وأعرب نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني عن شكوكه في أن يكون لشبكة أسامة بن لادن علاقة بظهور مرض الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات تشيني بعد وقت قصير من اكتشاف إصابة موظفة في المقر الرئيسي لشبكة (N.B.C) التلفزيونية في نيويورك بالنوع الجلدي من المرض.

كما طلبت إدارة الخدمات البريدية الأميركية من موظفيها وزبائنها توخي اليقظة عند لمس أي طرود بريدية مشتبه فيها. ويتخوف المسؤولون الأميركيون من احتمال وقوع هجوم باستخدام بكتيريا مرض الجمرة أو أي نوع آخر من الهجمات منذ الهجوم على نيويورك وواشنطن الشهر الماضي.

المصدر : وكالات