مبعوث دولي يبدأ جولة شمالي ميانمار


undefinedغادر مبعوث الأمم المتحدة لحقوق الإنسان البرازيلي باولو سيرغيو عاصمة ميانمار رانغون لبدء جولة تستمر أسبوعا شمالي البلاد. وقد توجه سيرغيو إلى الأقاليم الشمالية المضطربة للقاء زعماء الأقليات وقيادات المعارضة الديمقراطية.

ويزور مبعوث الأمم المتحدة الأقاليم الشمالية الرئيسية قرب الحدود الصينية مثل أقاليم شان وكوكانغ وميوز. ويلتقي سيرغيو قادة المليشيات العرقية المسلحة التي وقعت مؤخرا اتفاقا لوقف إطلاق النار مع النظام العسكري الحاكم في ميانمار.

كما سيزور مبعوث حقوق الإنسان مدينة ماندلاي على بعد 860 كلم من العاصمة رانغون للقاء قيادات التجمع الوطني الديمقراطي المعارض في ميانمار. وأكدت مصادر رسمية أن سيرغيو سيزور أيضا إقليم كاشين المضطرب للقاء قادة الجناح السياسي لجيش الاستقلال في الإقليم الذي يطالب بالانفصال عن الدولة.

وتعد هذه ثاني زيارة لمبعوث الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حيث قام بزيارة مماثلة في أبريل/ نيسان الماضي. وأشاد الجانبان بنتائج الزيارة التي جاءت في إطار جهود تحقيق المصالحة في ميانمار.

ويعد سيرغيو أول مبعوث دولي في هذا المجال يسمح له بزيارة ميانمار منذ عام 1996. وكانت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد أصدرت في أبريل/ نيسان الماضي قرارا يدين ممارسات النظام العسكري في رانغون ضد المعارضة والأقليات.

ووصف القرار هذه الممارسات بأنها وصلت إلى مستويات لا يمكن قبولها. واحتجت ميانمار على صيغة القرار الذي أيدته 53 دولة، وأكدت أنه لا يعبر عن حقيقة الأوضاع في البلاد.

المصدر : وكالات