مقتل وجرح 35 شخصا في كشمير

قتل خمسة أشخاص وجرح ثلاثون آخرون على الأقل في أحدث عمليات عنف يشهدها الجزء الهندي من إقليم جامو وكشمير المضطرب.

وقالت الشرطة إن مسلحين مجهولين ألقوا قنبلة يدوية على مركز للقوات الهندية إلا أنها أخطأت الهدف فانفجرت وسط حشد من الناس عند أحد الأسواق في مدينة سوبور التي تبعد 50 كيلومترا شمال سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم.

وأدى الهجوم إلى إصابة نحو 28 شخصا بجروح نقل 15 منهم وصفت حالتهم بأنها خطيرة إلى المستشفى لتلقي العلاج. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي حادث آخر أصيب خمسة من قوات الأمن الهندية الخاصة بجروح خطيرة عندما انفجر لغم أرضي بحافلتهم العسكرية في بادغام غرب سرينغار. ويشتبه بأن جماعة مسلحة من المطالبين باستقلال الإقليم تقف وراءه. وفي المقابل قتلت القوات الهندية اثنين من المقاتلين الكشميريين في اشتباك مسلح مع جماعة "لشكر طيبة" المطالبة باستقلال الإقليم عن حكومة نيودلهي.

وقال متحدث باسم الشرطة إن إحدى المليشيات المسلحة قتلت الليلة الماضية ثلاثة مدنيين في هجوم منفصل في الإقليم المضطرب. وتأتي هذه المواجهات رغم هدنة أعلنتها نيودلهي من جانب واحد خلال شهر رمضان الماضي ومددتها لشهر ثان. وقد رفضت معظم الفصائل الكشميرية المسلحة الهدنة وصعدت من حملتها المسلحة ضد القوات الهندية في الولاية التي تتنازع الهند وباكستان السيادة عليها.

يذكر أن المواجهات بين المقاتلين الكشميريين والحكومة الهندية أودت بحياة أكثر من 30 ألف شخص في جامو وكشمير في المواجهات المستمرة منذ 11 عاما في هذا الإقليم الذي تسكنه أغلبية مسلمة.

المصدر : وكالات