عـاجـل: المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: حذرنا واشنطن عبر سفارة سويسرا في طهران من احتجاز ناقلة النفط الإيرانية

مانيلا: حملة اعتقالات للمسلمين بعد التفجيرات

أحد الانفجارات في مانيلا
اعتقل جنود فلبينيون عددا من المسلمين في إحدى ضواحي مانيلا تشتبه السلطات بعلاقتهم في التفجيرات التي هزت مانيلا الأسبوع الماضي وأسفرت عن سقوط 15 قتيلا وأكثر من 120 جريحاً. وقد اقتحم الجنود المنطقة التي تقطنها غالبية من المسلمين في ساعة مبكرة من صباح اليوم بحثا عن الفاعلين.

وأعلن وزير الدفاع الفلبيني أورلاندو ميركادو أن الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم يستجويون  لكنه رفض الكشف عن عددهم. إلا أن إذاعة محلية في مانيلا قالت بأن عددهم 17 شخصا اعتقلوا في الغارة التي شنها أفراد من المخابرات العسكرية.

وتزامنت هذه الحوادث مع فوضى سياسية عارمة تعصف بالفلبين منذ أواخر العام الماضي بعد اتهام الرئيس الفلبيني جوزيف إسترادا بتلقي رشوة من نوادي قمار غير شرعية.

وتقول مصادر المعارضة إن هذه التفجيرات ربما يقف وراءها عملاء مجندون من الحكومة بهدف الضغط على مجلس الشيوخ لوقف إجراءات محاكمة إسترادا. وينفي الرئيس الفلبيني هذه المزاعم، كما ينفي تورطه في التهم الموجهة إليه.

ويواجه إسترادا أربع تهم رئيسية وهي الرشوة والفساد وانتهاك الدستور وخيانة ثقة الشعب.

وتجدر الإشارة إلى أن تصويت ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ المؤلف من 22 عضوا بإدانة إسترادا في أي واحدة من التهم الموجهة إليه يكفي لعزله من منصبه.

المصدر : وكالات