مصرع خمسة جنود روس في الشيشان

لقي خمسة جنود روس على الأقل مصرعهم في هجمات شنها المقاتلون الشيشان على المواقع الروسية في العاصمة غروزني ومناطق أخرى من الشيشان، في حين واصلت القوات الروسية قصفها مواقع المقاتلين الشيشان لمنعهم من العبور إلى داخل الأراضي الجورجية.

فقد قال مسؤول طلب عدم الكشف عن اسمه إن جنديا روسيا قتل وأصيب ثمانية آخرون في هجمات شنها المقاتلون الشيشان على عدة مواقع عسكرية روسية على بعد نحو كيلومترين من الحدود مع جورجيا. كما قتل أربعة جنود روس وأصيب 11 آخرون في هجمات أخرى على قوافل عسكرية روسية في العاصمة غروزني وفي بلدة الخان كالا غربي البلاد.

وقال مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو إن القوات الروسية تلقت تقارير عن حشود للمقاتلين الشيشان بالقرب من الحدود مع جورجيا، فردت بقصف هذه الحشود بالمدفعية الثقيلة والغارات الجوية على مدى اليومين الماضيين.

وتزعم روسيا أن المقاتلين الشيشان يتسللون إلى جورجيا طلبا للراحة وللحصول على المزيد من التعزيزات. وتنفي جورجيا ذلك بشدة.

وقامت القوات الروسية اليوم بحملات تمشيط واسعة النطاق بحثا عن المقاتلين الشيشان ردا على الهجوم الذي تعرض له رئيس الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو أحمد قادروف. وكان قادروف قد أصيب بجروح طفيفة في هذا الهجوم.

يشار إلى أن قادروف أصبح أحد أبرز خصوم المقاتلين الشيشان منذ أن انضم إلى الروس إثر تدخلهم البري في الشيشان في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 1999.

المصدر : أسوشيتد برس