مقتل خمسة في تحطم مروحية هندية بكشمير

أعلن مسؤول هندي أن طائرة مروحية عسكرية هندية سقطت في ولاية جامو وكشمير وأسفر سقوطها عن مقتل خمسة كانوا على متنها بينهم ضابط برتبة عميد. وكانت الطائرة في طريقها إلى مزار فايشنو ديفي الهندوسي بجبال الهمالايا عندما هوت على الأرض قبل قليل من هبوطها.

وأوضح المسؤول أن قائد المنطقة الشمالية المقرر إحالته للتقاعد غدا كان في طائرة مروحية أخرى متجهة إلى المزار وهبطت هناك سالمة. وأضاف المسؤول الهندي أن من بين القتلى عميد في الجيش إضافة إلى الطيار ومساعده واثنين آخرين من الأفراد شبه العسكريين. ولم يوضح المسؤول أسباب الحادث.

صورة لمنطقة من مناطق النزاع في كشمير(أرشيف)

ويأتي سقوط الطائرة الهندية في وقت يسري فيه وقف لإطلاق النار من جانب واحد بإقليم جامو وكشمير بين القوات الهندية والمقاتلين المسلمين الموالين لباكستان. لكن الصحف الهندية وصفت وقف إطلاق النار بأنه غير ذي فائدة إذا لم تصاحبه استراتيجية واسعة لإقرار السلام.

ومنذ بدء وقف إطلاق النار في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الذي دعت إليه الهند قتل حوالي 300 شخص في أعمال عنف في جامو وكشمير ذات الأغلبية المسلمة.

وقالت بعض الصحف الهندية إن باكستان التي تتهمها الهند بدعم المقاتلين في جامو وكشمير تستغل وقف إطلاق النار وتطلق للمقاتلين الكشميريين العنان للقيام بعملياتهم في الجزء الواقع تحت سيطرة الهند من كشمير.
يذكر أن معظم جماعات المقاتلين الكشميرية رفضت وقف القتال وواصلت هجماتها ضد القوات الهندية هناك.

المصدر : رويترز