مبيكي يطرح خطة لإنعاش إفريقيا

مبيكي في دافوس
حدد رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي خطوطا عريضة لخطة طموح تهدف لمعالجة الحروب والفقر والمرض في القارة الأفريقية. ودعا مبيكي في ورقة وزعت في المنتدى الاقتصادي في دافوس بسويسرا الأفارقة إلى العمل لمواجهة تحديات القارة.

وقال إن مسائل السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان قضايا أفريقية يتحتم على الأفارقة تحمل المسؤولية بشأنها ومواجهتها بأسلوب مباشر.

ووضع مبيكي بمعاونة الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مسودة الخطة التي سميت برنامج صحوة أفريقيا في الألفية.

ويرى مراقبون أن الخطة ما تزال بحاجة إلى المزيد من العمل. وقد أطلق عليها أيضا اسم "خطة مارشال الأفريقية" على غرار البرنامج الأميركي لإعادة إعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

وقال مبيكي إن الخطة تمثل التزاما قاطعا من جانب الزعماء الأفارقة لتولي مسؤولية التنمية الاقتصادية في القارة. وأوضح أن المجالات التي تمثل أولوية هي السلام والاستقرار والديمقراطية. بالإضافة إلى تطوير إستراتيجية صناعية وزيادة الاستثمارات في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطوير البنى التحتية في مجالي النقل والطاقة.

وحذر مبيكي من أن تهميش أفريقيا والعزل الاجتماعي لشعوبها يمثل تهديدا خطيرا للاستقرار الاجتماعي العالمي. وأضاف أن أهداف الخطة تتمثل في تسريع الجهود لاستئصال الفقر في القارة الأفريقية وزيادة الاستثمارات عن طريق توظيف المدخرات الوطنية والخارجية.

وأوضحت ورقة مبيكي أن مؤيدي الخطة سيسعون إلى الحصول على دعم مؤسسات مثل البنك الدولي ولجنة الأمم المتحدة لأفريقيا وبنك التنمية الأفريقي.

ولم يوضح مبيكي حجم التكلفة المالية للخطة، بيد أنه ذكر أنها نوقشت مع الدول الصناعية السبع الكبري في العالم، وأن زعماء الاتحاد الأوروبي أعربوا له عن مساندتهم لها.

وذكرت الوثيقة أن موضوعات الخطة يمكن أن تدار عبر المستوى الإقليمي وشبه الإقليمي. وأضاف مبيكي أنها مفتوحة أمام كل دول القارة، ولكن ستستثنى منها الدول التي تحكمها أنظمة عسكرية.

المصدر : وكالات