عـاجـل: مراسل الجزيرة: دوي انفجارات في مناطق متاخمة لقطاع غزة بعد سماع صوت صافرات الإنذار

مصرع ناشط شيعي بإقليم البنجاب الباكستاني

 جثمان أغا سلطاني قبل دفنه
قالت الشرطة الباكستانية إن مسلحين ملثمين أطلقا النار على ناشط شيعي في إقليم البنجاب فأردوه قتيلا، وأصيب اثنان من المارة بجراح,`وذلك بعد أقل من أسبوع على مصرع رجل دين إيراني يدعى آغا سلطاني في ظروف مماثلة.

وأضافت أن مسلحين ملثمين على دراجة نارية أطلقا النار على سيد أمير حسين لاك عندما كان متجها نحو عمله فقتلاه على الفور. وأشارت إلى أنها تعتقد أن مقتل لاك وقع على خلفية صراعات مذهبية.

وأدان حزب تحريك جعفرية -أكبر حزب شيعي في باكستان- الهجوم، واتهم الحكومة بالفشل في حماية الأقلية الشيعية في البلاد.

وقال الحزب إن خمسة من أعضائه قتلوا في الأسابيع الأربعة الماضية، وأضاف أن نحو 35 آخرين قتلوا العام الماضي سقط معظمهم في هجمات شنتها جماعات سنية متطرفة.

وأبلغ متحدث باسم الحزب وكالة رويترز أن "الأوضاع تزداد سوءا يوما بعد يوم، لكن الحكومة لا تحرك ساكنا".

وكان رجل دين إيراني يدعى آغا سلطاني (55 عاما) لقي مصرعه يوم السبت الماضي عندما أطلق مسلحون النار عليه. 

وقتل مئات الباكستانيين في هجمات متبادلة بين السنة والشيعة بباكستان في غضون السنوات القليلة الماضية.

المصدر : رويترز