كيم جونغ إيل ينهي زيارة للصين

جونغ إيل مع زيمين
أنهى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل زيارة رسمية للصين استغرقت ستة أيام فيما قيل إنه محاولة منه للاطلاع على التجربة الاقتصادية الناجحة للدولة الشيوعية. من ناحية أخرى يتوقع أن تقيم بيونغ يانغ علاقات دبلوماسية مع بروكسل هذا الأسبوع.

وأجرى الزعيم الكوري محادثات مع الرئيس الصيني جيانغ زيمين وعدد من المسؤولين الصينيين بغرض الاستفادة من التجربة الاقتصادية في الصين الشيوعية ومحاولة تطبيقها في بلاده لإنقاذ اقتصادها المتداعي.

من ناحية أخرى يتوقع أن تقيم كوريا الشمالية وبلجيكا علاقات دبلوماسية هذا الأسبوع. وقالت وسائل إعلام في كوريا الجنوبية نقلا عن مصادر دبلوماسية إن الجانبين سيوقعان في بروكسل الثلاثاء المقبل اتفاقا على تطبيع العلاقات الدبلوماسية.

وأشارت وكالة أنباء يونهاب الكورية إلى أنه سيتم تبادل السفراء بين البلدين في وقت قريب لكنهما لن يقيما في بيونغ يانغ وبروكسل، وقالت إن السفارة البلجيكية في سول ستقوم بمهام السفارة في بيونغ يانغ في حين سيتولى سفير كوريا الشمالية في السويد تمثيل بلاده في بلجيكا أيضا.

وتعتبر بلجيكا تاسع دولة عضو في الاتحاد الأوروبي تعلن إقامة علاقات دبلوماسية مع بيونغ يانغ، بعد كل من السويد والنمسا والدنمارك وفنلندا والبرتغال وإيطاليا وبريطانيا وهولندا.

يشار إلى أن كوريا الشمالية تجري محادثات مع ألمانيا التي أعربت عن استعدادها لتوثيق علاقاتها مع بيونغ يانغ.

وأدى عقد القمة التاريخية بين زعيمي الكوريتين في يونيو/ حزيران العام الماضي إلى بدء الجانبين بإجراءات متتالية للتقارب بينهما، كما فتحت زيارة قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت في أكتوبر/ تشرين الأول إلى بيونغ يانغ الباب أمام كوريا الشمالية لتطبيع علاقاتها مع الغرب.

المصدر : وكالات