عـاجـل: مصادر محلية: توسع الاشتباكات بين القوات الحكومية والنخبة الشبوانية بمدينة عتق لتشمل الأسلحة الثقيلة

روسيا ترفض منح تيرنر امتيازات إعلامية خاصة

الرئيس الروسي يتحدث مع تيد تيرنر
انتقدت الحكومة الروسية جهودا يقوم بها مؤسس شبكة "سي إن إن" الأميركية تيد تيرنر للحصول على ضمانات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدم التدخل في عمله إذا اشترى حصة في شبكة "إن تي في" التلفزيونية الروسية، ووصفتها بأنها محاولات غير واقعية.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن المتحدث باسم الكرملين ألكسي فولين قوله إن محاولة تيرنر تخالف القوانين الروسية. وأكد فولين أن منح تيرنر أي ضمانات قد يشكل سابقة في الحماية الحكومية وانتهاكا لقواعد المنافسة الحرة.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قالت الأسبوع الماضي إن تيرنر فشل في الحصول على ضمانات من الكرملين بأن تكون شبكة "إن تي في" الروسية بعيدة عن أي تدخل سياسي حال شرائه 19% من أسهمها.

وقال فولن إن تيرنر كان يسعى للحصول على ضمانات خاصة من الرئيس الروسي، وهو أمر يخالف القانون ويتناقض مع مبادئ اقتصاد السوق.

وتعتبر شبكة "إن تي في" -المحطة التلفزيونية الوحيدة الخاصة في روسيا- جزءا من إمبراطورية إعلامية كبيرة يمتلكها فلاديمير غوزينسكي صاحب شركة موست البارزة، الخاضع حاليا للإقامة الجبرية في منزله بإسبانيا بانتظار البت في طلب لتسليمه قدمته السلطات الروسية.

وكان غوزينسكي قد فر إلى إسبانيا في يوليو/ تموز الماضي، وانتقد الملاحقات القضائية التي يتعرض لها، وقال إنها ذات طابع سياسي. وبطلب من السلطات الروسية ألقت الحكومة الإسبانية القبض على غوزينسكي في 12 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بتهمة اختلاس مبلغ قدره ثلاثمائة مليون دولار أميركي من شركة غازبروم الحكومية، أكبر مقرض وحامل لأسهم شركة موست الإعلامية التي يملكها غوزينسكي.

المصدر : وكالات