عـاجـل: ترامب يقول إنه لم يناقش قيام ماكرون بتوجيه رسالة مشتركة من مجموعة السبع إلى طهران بشأن ملفها النووي

أعمال العنف في آتشه تتجدد رغم تمديد الهدنة

حركات الانفصال في إندونيسيا
قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون في موجة جديدة من أعمال العنف بإقليم آتشه الإندونيسي مما يشير إلى هشاشة الهدنة التي توصلت إليها الحكومة الإندونيسية مؤخرا مع المطالبين باستقلال الإقليم.

ووقع أحدث اشتباك أمس عند مجمع شركات للبترول شمال الإقليم. وقال متحدث باسم شرطة آتشه إن بين القتلى الأربعة جنديين وامرأة، لكن حركة آتشه الحرة التي تقود حربا ضد الحكومة لفصل الإقليم قالت إن 19 شخصا قتلوا في الاشتباك الذي اندلع بين دوريات الشرطة وعناصر من الحركة.

وتقول الشرطة إن ثمانية أشخاص قتلوا منذ إعلان الهدنة الأربعاء الماضي بينما يقول المتمردون إن عدد القتلى يصل إلى 30 قتيلا. واندلعت اشتباكات عدة بين قوات الأمن والمتمردين في أنحاء متفرقة من الإقليم الأسبوع الماضي الأمر الذي شكك في جدوى تمديد الهدنة.

وكان إعلان تمديد الهدنة شهرا آخر فاجأ المراقبين إذ أن الجانبين أعربا عن تشاؤمهما من إمكانية حدوث ذلك. وكان من المفترض أن تنتهي الهدنة ومدتها ستة أشهر الاثنين القادم، إلا أنه اتفق على تمديدها شهرا آخر.

وقالت جاكرتا إن الاتفاق يدل على أن المتمردين وافقوا بشروط على إنهاء صراعهم المسلح والبحث عن حل سياسي للصراع المستمر منذ عقود.

وتصاعدت أعمال العنف في الإقليم الثري بالموارد رغم إعلان الجانبين أن المحادثات التي عقدت الأسبوع الماضي في فيينا كانت مثمرة وأنهما يعتزمان استئنافها في فبراير/ شباط القادم.

 وترفض جاكرتا منح إقليم آتشه الاستقلال إلا أنها عرضت حكما ذاتيا خاصا من المقرر أن يسري في مايو/ أيار المقبل.

المصدر : وكالات