شارون يتقدم بفارق كبير على باراك

شارون وبيريز.. تعادل في الفرص

أوضحت استطلاعات رأي إسرائيلية أن الزعيم اليميني المتشدد أرييل شارون يتقدم بفارق كبير على رئيس الوزراء إيهود باراك قبيل انتخابات السادس من فبراير/ شباط القادم على منصب رئيس الوزراء. بيد أنها أشارت إلى أن رئيس الوزراء الأسبق شمعون بيريز يتساوى في الشعبية مع شارون.

ويتوقع مراقبون أن يحل بيريز محل باراك إذا انسحب هذا الأخير من السباق الانتخابي. وحصل بيريز على 47% مقابل 45% لشارون في استطلاع لمعهد داحاف نشرته اليوم صحيفة يديعوت أحرونوت. كما حصل بيريز على 44% مقابل 42% لشارون في استطلاع للرأي أجراه معهد غالوب لصالح صحيفة معاريف وبلغت نسبة الخطأ في الاستطلاعين 4,5%.

وأفاد استطلاع داحاف أن 50% ممن شملهم الاستطلاع يعتزمون التصويت لصالح شارون مقابل 32 % لباراك، وهو فارق لم يتغير منذ الأسبوع الماضي. وأشار الاستطلاع الذي شمل 510 أشخاص إلى أن 18% من الناخبين لم يحددوا موقفهم بعد.

وشارون وباراك
وأوضح استطلاع غالوب أن 44% من الإسرائيليين يؤيدون شارون مقابل 25% يؤيدون باراك. وقال 31% ممن شملهم الاستطلاع إنهم لم يحددوا موقفهم بعد، أو أنهم يعتزمون ترك بطاقة الاقتراع فارغة.

يشار إلى أن باراك تعرض لضغوط من اليسار الإسرائيلي للانسحاب وإفساح المجال أمام بيريز، بعد أن أظهرت الاستطلاعات على مدى الأسابيع الماضية أن فرصته في الفوز أفضل.

المصدر : رويترز