انضمام خمسة أعضاء جدد لمجلس الأمن

أصبح كل من إيرلندا والنرويج وسنغافورة وكولومبيا وموريشيوس اليوم أعضاء غير دائمين في مجلس الأمن الدولي ولفترة عامين. وتولت سنغافورة على الفور رئاسة المجلس الدورية لشهر يناير/كانون الثاني الحالي.

ويضم المجلس عشرة أعضاء غير دائمين يتغير خمسة منهم كل عام، إلى جانب خمسة أعضاء دائمين هم الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين.

والأعضاء الخمسة غير الدائمين الباقون في المجلس لمدة عام آخر هم بنغلاديش وجاميكا ومالي وتونس وأوكرانيا.

أما الأعضاء الخمسة المنتهية عضويتهم في المجلس فهم كندا وهولندا والأرجنتين وماليزيا وناميبيا. وانتهت عضويتهم في المجلس أمس بعد عامين من العضوية.

وكانت الولايات المتحدة قد وقفت بقوة العام الماضي ضد اختيار السودان لعضوية المجلس غير الدائمة. واتهمت واشنطن الخرطوم بدعم الإرهاب، وعدم احترام حقوق الإنسان. وقد وقفت إلى جانب موريشيوس رغم دعم المجموعة الأفريقية للسودان.

ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مسؤول عن السلام والأمن الدوليين. وهو الجهة الوحيدة في الأمم المتحدة التي تتخذ قرارات سياسية ملزمة لجميع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية.

وتناقش الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ سبع سنوات أفكارا لتوسيع المجلس الذي يرى مراقبون أنه يفقد شرعيته التمثيلية بسرعة. وتعتقد معظم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن المجلس يميل نحو الغرب، إذ تحوز ثلاثة من دوله على العضوية الدائمة، وهي تملك حق نقض أي قرار في المجلس منذ انتصارها في الحرب العالمية الثانية عام 1945. لكن لم تظهر في الأفق حتى الآن بوادر للتوصل إلى اتفاق لتوسيع المجلس وزيادة عدد الدول دائمة العضوية فيه، أو نزع حق النقض من الأعضاء الدائمين.

المصدر : رويترز