ستة وعشرون قتيلا في هجوم بولاية أسام بالهند

قالت الشرطة الهندية إن المقاتلين الانفصاليين في ولاية أسام قتلوا 26 شخصا وجرحوا 16 آخرين، في هجوم على حافلات كانت تقل الضحايا. وأضافت أن أكثر من عشرين مسلحا اعترضوا الحافلات أثناء عودتها من سوق في بلدة تقع على بعد خمسمائة كيلومتر من مدينة غوواهاتي عاصمة ولاية أسام.

وتوقعت مصادر الشرطة أن يرتفع عدد الضحايا، إذ أن بعض الجرحى في حالة خطيرة. وقالت إن معظم الضحايا من السكان نيباليي الأصل، الذين يستهدفهم المسلحون في العادة.

ورغم أنه ما من جهة قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن فإن الحكومة الهندية تتهم في العادة جبهة تحرير أسام المتحدة بارتكاب مثل هذه الأعمال. وتجدر الإشارة إلى أن جبهة أسام تطالب باستقلال الولاية عن الهند، وتتهم الحكومة المركزية في نيودلهي باستغلال مواردها دون تقديم أي مساعدة للولاية.

وقد قتل أكثر من سبعين شخصا في هجمات مماثلة نفذتها جبهة تحرير أسام الشهر الماضي.  

المصدر : رويترز