مقتل ثلاثة وجرح العشرات في هجوم انتحاري بالصين

قالت مصادر حكومية في الصين إن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم، وأصيب العشرات في هجوم انتحاري بسيارة أجرة، اختطفت بسائقها، أمام أحد الفنادق بمقاطعة هونان وسط البلاد.

وقال مسؤولون صينيون إن منفذ الهجوم مزارع في الخمسين من العمر، اختطف سيارة أجرة وعبأها بالمتفجرات، وحاول اقتحام أحد الفنادق، لكن الحراس اعترضوا طريقه قبل أن يفجر السيارة.

وقتل في الهجوم سائق السيارة المختطفة، وعامل نظافة يعمل بالفندق، بينما أصيب حارسان إصابات بالغة، وجرح نحو 31 شخصا آخرين. لكن تقريرا لموقع شانغهاي على الإنترنت أكد أن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، من بينهم منفذ الهجوم، وسائق سيارة الأجرة، وعامل نظافة، وأحد حراس الفندق.

وقد حاول الحراس استدعاء الشرطة عندما اكتشفوا المتفجرات، لكن الرجل بادر بتفجير السيارة قبل وصول الشرطة، التي كانت بعيدة عن موقع الحادث.

وأكد مسؤولون في مقاطعة هونان أن الانتحاري ترك رسالتين يقول فيهما إنه فقد الأمل في الحياة، ولم يجد السعادة، ولذلك قرر الانتحار.

ويأتي هذا الحادث ضمن سلسلة من الحوادث الانتحارية التي شهدها عدد من المدن الصينية، وتقول السلطات إنها حوادث فردية.

فقد قتل 37 شخصا في حادث مماثل في قرية صينية بمقاطعة شانكسي شمال البلاد في مارس الماضي، وأشارت الصحف المحلية وقتئذٍ إلى أن منفذ الهجوم ارتكب الحادث بعد أن هجرته زوجته.

وكان شخص قد أثار الفوضى في بكين قبل أن ينتحر في ميدان تيانانمين في فبراير الماضي، وقالت السلطات الصينية عنه إنه كان يعاني من مرض عصبي.

المصدر : رويترز