عـاجـل: مراسل الجزيرة: اجتماع طارئ للحكومة الإسرائيلية بمقر وزارة الدفاع في تل أبيب عقب القصف الإسرائيلي لجنوب دمشق

استمرار المواجهات في ساحل العاج

انتخابات ساحل العاج
استمرت الاشتباكات بين الفصائل السياسية المتناحرة في أبيدجان عاصمة ساحل العاج لليوم الثاني على التوالي وأودت بحياة خمسة عشر شخصا حتى الآن. وقد أقام مؤيدو رئيس الوزراء العاجي السابق الحسن واتارا متاريس وأشعلوا إطارات سيارات في ضواحي المدينة. وأفادت الأنباء أن الاشتباكات اصطبغت بطابع عرقي واستعملت فيها المدى والفؤوس والهري.

واستدعت السلطات قوات من الجيش لمساعدة رجال الشرطة في فض الاشتباكات. وقال شهود عيان إن الشرطة أطلقت النار على متظاهرين في إحدى ضواحي ساحل العاج التي تعتبر معقلا لمؤيدي واتارا.

واندلعت الاشتباكات عندما طالب مؤيدو واتارا بأن يسمح له بترشيح نفسه في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى يوم الأحد القادم. وكانت المحكمة العليا قد أصدرت أمرا بعدم السماح لواتارا بالترشح بزعم أنه ليس من مواطني ساحل العاج الأصليين.
  
وأمر الرئيس العاجي المنتخب حديثا لوران جباجبو بفرض حظر للتجول وأعلن حالة الطوارئ وأصدر أوامر للقوات المسلحة بدعم القوات الأمنية، وقال إن الانتخابات ستجرى بصورة طبيعية.

وكان رئيس الوزراء السابق الحسن واتارا قد دعا حزبه الذي ينال التأييد من الشمال المسلم إلى تنظيم مسيرة، لكن الحكومة حظرت كل الاحتجاجات.

يذكر أن عشرات من المواطنين قد قتلوا في مواجهات اندلعت عقب الانتخابات الرئاسية التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي للمطالبة بإجراء انتخابات جديدة.

المصدر : رويترز