سكان الولايات المتحدة زادوا بنسبة 13%

أظهرت الإحصاءات الرسمية زيادة كبيرة في عدد سكان الولايات المتحدة، إذ أعلن مكتب الإحصاء الأميركي أن تعداد السكان وصل إلى أكثر من 281 مليون نسمة، بزيادة 13,2% عن آخر إحصاء أجري قبل عشر سنوات.

وازداد عدد السكان بحوالي 32 مليون نسمة في العقد الماضي، بمعدل 3,2 ملايين في السنة. وكان آخر تعداد للسكان أجري في عام 1990 وبلغ تعداد سكان الولايات المتحدة آنذاك قد بلغ 248,8 مليون نسمة. 
وشهدت الولايات الجنوبية والغربية أكبر زيادة في عدد السكان، إذ زاد عدد سكانها بنحو 25 مليون نسمة.
 

ويعزو خبراء الإحصاء هذه الزيادة الكبيرة في أعداد سكان الولايات الغربية والجنوبية إلى الهجرة الداخلية من الشمال والشرق إلى الغرب والجنوب، إضافة إلى توجه المهاجرين المقدر عددهم بحوالي مليون شخص في السنة، وإلى وفرة الوظائف الجديدة في هذه المناطق التي تشهد ازدهارا اقتصاديا.

وحافظت ولاية كاليفورنيا على موقعها كأكثر الولايات سكانا إذ بلغ عدد سكانها 33,9 مليون نسمة، في حين جاءت ولاية تكساس موطن الرئيس المنتخب جورج بوش في المرتبة الثانية لتحل محل ولاية نيويورك.

ومن المقرر أن تعيد هذه الإحصاءات توزيع المقاعد المخصصة لكل ولاية في مجلس النواب الأميركي البالغ عددها 435 مقعدا.

وسيخضع التعداد -الذي جاء مباشرة بعد انتخابات أميركية كانت الأكثر إثارة للخلاف منذ عقود- لتدقيق أكبر من المعتاد، لأن كلا من الديموقراطيين والجمهوريين بحاجة لزيادة حصص الولايات المؤيدة لهم من مقاعد مجلس النواب.

المصدر : وكالات