قوات مراقبة أفريقية على حدود غينيا

قرر المسؤولون من دول أفريقيا الغربية في العاصمة النيجيرية أبوجا نشر قوات لمراقبة الحدود المضطربة بين غينيا وليبيريا وسيراليون.

وقال بيان صادر عن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا المعنية بشؤون الأمن والدفاع في المنطقة عقب يومين من اجتماعات عقدت في العاصمة النيجيرية إنها سترسل قوة من 1676 جنديا لمراقبة حدود غينيا المضطربة.

وستتألف القوة من جنود من مالي والنيجر ونيجيريا والسنغال على أن تنتشر في غضون شهر، ويقتصر دورها على حماية الحدود وتسهيل تنقل الأفراد وضمان أمن المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة إضافة إلى اللاجئين.

ويأتي قرار منظمة دول أفريقيا الغربية نشر القوات عقب مقتل نحو أربعة آلاف شخص في جنوب غرب غينيا خلال الأشهر الثلاثة الماضية في هجمات شنها المتمردون.

وكانت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد عبرت عن قلقها من تدهور الأوضاع في مناطق القتال التي يعيش فيها نحو 400 ألف لاجئ من الجارتين ليبيريا وسيراليون.

وتتبادل كل من غينيا وليبيريا وسيراليون الاتهامات بتدبير هذه الهجمات، وبمساندة منشقين شنوا هجمات على الحدود المشتركة بينهم. 

أبوجا
المصدر : وكالات