الحكومة السريلانكية تتهم المتمردين بانتهاك الهدنة

قوات الحكومة السريلانكية
اتهم الجيش السريلانكي متمردي نمور التاميل بانتهاك هدنة لوقف إطلاق النار أعلنها المتمردون من جانب واحد وقالت مصادر حكومية إن المتمردين شنوا هجومين بقذائف المورتر على القوات الحكومية في شبه جزيرة جافنا شمال البلاد أوقعا عددا من القتلى.

وأكد بيان حكومي أن جنديين قتلا وجرح ثالث بينما لقي ثلاثة من المتمردين مصرعهم في هجوم بقذائف المورتر شنه المتمردون على موقع للقوات الحكومية في وقت مبكر بأقصى جنوب شبه الجزيرة. وأشار بيان الحكومة إلى وقوع هجوم ثان بقذائف المورتر على موقع آخر في جافنا لكنه لم يوقع ضحايا حسبما أفاد البيان.

وكانت جبهة نمور تحرير تاميل (إيلام) قد تعهدت بوقف أعمالها العسكرية ضد الجيش السريلانكي لمدة شهر اعتبارا من الأحد الماضي كبادرة على حسن النية قبل محادثات سلام محتملة بين الجانبين.

لكن الحكومة السريلانكية رفضت تلك المبادرة وشنت هجوما عسكريا كبيرا على جافنا بعد أقل من يوم من إعلان المتمردين للهدنة وتعهدت باستمرار العمليات العسكرية إلى حين بدء المحادثات.

وقال المتمردون إنهم سيلتزمون بالهدنة بغض النظر عن موقف الحكومة التي اتهمتهم بانتهاك الهدنة بعد ساعات من بدء سريانها وذلك إثر هجمات بالقنابل وقعت في جافنا. ولم يصدر رد فعل من المتمردين على هذه الأنباء كما لم يتسن التأكد من هذه التقارير في الوقت الذي لا يسمح فيه للصحافيين بدخول مناطق القتال إلا في جولات تحت إشراف الجيش الحكومي.

يذكر أن متمردي التاميل يخوضون حربا ضد القوات الحكومية منذ عدة سنوات في مسعى لإنشاء دولة مستقلة لهم في شمال البلاد.

المصدر : رويترز