مقتل أربعة جنود هنود في كمين بكشمير

من انفجارات سرينغار
قتل أربعة جنود هنود وأصيب ثمانية آخرون بجروح بينهم ضابط في كمين نصبته إحدى الجماعات الكشميرية المسلحة المطالبة بالاستقلال، ويأتي الهجوم بعد يوم من مقتل ستة على الأقل في انفجار قنبلة قرب مقر للجيش في سرينغار.

وقال متحدث باسم الشرطة إن دورية تابعة لإحدى وحدات الجيش الهندي الخاصة هوجمت من قبل المقاتلين الإسلاميين في شمال كشمير في كمين بينما كانت تقوم بأعمال دورية.

وأضاف أن الجنود بادلوا المهاجمين إطلاق النار، وقد اندلع الاشتباك في منطقة على بعد مائة كيلومتر شمال سرينغار العاصمة الصيفية للجزء الهندي من إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

 
وكان ستة على الأقل قتلوا في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مقر للجيش في العاصمة سرينغار يوم أمس، كما تعرض هدف استراتيجي هو القلعة الحمراء التاريخية في دلهي قبل أربعة أيام فقط لهجوم من المقاتلين المطالبين بالاستقلال عن الهند.

وتأتي هذه الهجمات تأكيدا على رفض الجماعات الكشميرية المسلحة لوقف إطلاق نار أعلنته الحكومة الهندية من جانب واحد في كشمير، أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

يذكر أن المواجهات بين المقاتلين الكشميريين والحكومة الهندية أودت بحياة أكثر من 30 ألف شخص في جامو وكشمير منذ بدء المواجهات قبل 11 عاما.

المصدر : الفرنسية