عـاجـل: وزير الدفاع التركي: نواصل العمل لبدء دوريات مشتركة مع الجنود الأميركيين بالمنطقة الآمنة شمالي سوريا قريبا

ألمانيا ترفض اتهامها بإعاقة مواجهة جنون البقر

فرانز فيشلر
رفضت ألمانيا انتقادات مفوض الزراعة في الاتحاد الأوربي فرانز فيشلر من أنها أعاقت المحاولات التي بذلها الاتحاد لمواجهة انتشار مرض جنون البقر عبر اتباعها سياسات يسودها الاضطراب .

وكانت خمس حالات قد اكتشفت في ألمانيا التي تشتهر باستهلاك لحوم البقر والسجق. وأدت هذه المخاوف إلى انخفاض حاد في مبيعات الأبقار.

وهاجم القادة الألمان الاتحاد الأوروبي بسبب بطء الإجراءات التي يتم اتخاذها دون انتشار المرض.

وكشفت الصحف عن تقرير سري جاء فيه أن الاتحاد الأوروبي كان قد أبلغ المسؤولين الألمان قبل ثلاثة شهور عن وجود مكونات في العلف الحيواني جرى منعها منذ عام 1994 في ثلاثة أرباع العينات الـ92 التي جرى اختبارها. وقال التقرير إن السلطات الألمانية لم تتخذ أي إجراء حتى تم اكتشاف الحالات في الشهر الماضي.

ورفض نائب وزير الزراعة مارتن ويلي اتهامات فيشر وقال إن السلطات الألمانية تصرفت بسرعة وكفاءة مع الاتحاد الأوربي. وقال إن مفوضية الاتحاد الأوروبي تأخرت في إرسال المعلومات التي طلبتها ألمانيا.

وقال رئيس وزراء مقاطعة بافاريا أدموند ستويبر التي وجدت فيها معظم حالات الإصابة "يجب على الاتحاد الأوروبي توجيه أوامر بذبح كل الأبقار الألمانية التي يقل عمرها عن 30 شهرا". وأضاف إن هذه الخطوة قد تكون مكلفة بعض الشيء ولكنها ضرورية من أجل إعادة ثقة المستهلك بلحوم البقر الألمانية.

واعترفت حكومة غيرهارد شرودر بأنها ارتكبت أخطاء. إذ قال وزير الصحة أندريه فيشر إن تحذيرات حول بعض أنواع السجق التي تحتوي على لحوم من ظهر البقر وأجزاء أخرى من الممكن أن تقوم بنقل المرض قد تم تجاهلها في وزارته لمدة أسبوع.

وفي بلجيكا وهولندا تم اتخاذ خطوات لتحذير المستهلكين من اللحوم الألمانية. وقررت السلطات البلجيكية سحب كل لحوم البقر الألمانية ومنتجات الأبقار ذات المنشأ الألماني من البيع. وقامت السلطات في هولندا بالشيء نفسه.

منظمة الصحة تعتبر جنون البقر خطرا عالميا 
من جهة أخرى عبرت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من إمكانية تعرض البشر لمرض جنون البقر على مستوى العالم.

وقالت المنظمة إنها ستنظم في أواخر الربيع المقبل وربما في مايو/ أيار في جنيف اجتماعا كبيرا للخبراء والمسؤولين من كل مناطق العالم التي يوجد فيها المرض الذي يصيب الماشية والبشر.

وجاءت تصريحات مسؤولي المنظمة الدولية بعد اجتماع غير رسمي للخبراء تمت أثناءه مراجعة أدلة علمية ذات صلة بالمرض وسط مخاوف متزايدة من جانب المستهلكين في دول بينها ألمانيا وكندا.

وتتركز مخاوف الخبراء حول صادرات اللحوم البريطانية والعلف المستخرج من العظام خلال عشرة أعوام ما بين 1986 عندما ظهرت حالات إصابة بالمرض في بريطانيا وعام 1996 عندما فرض حظر على تصدير لحوم الأبقار البريطانية.

كما أن هناك قلقا واسع النطاق بشأن صادرات الاتحاد الأوروبي من اللحوم والأعلاف والماشية واحتمال تعرض كثيرين لهذا المرض.

المصدر : وكالات