موسكو: أسلوب جديد في مواجهة المقاتلين الشيشان

مقاتلان شيشانيان
أعلنت القوات الروسية في الشيشان أنها قتلت 15 مقاتلا شيشانيا ضمن عملياتها التي بدأت السبت الماضي للقضاء على المقاتلين المسلمين خلال فصل الشتاء كما تقول. كما اكتشفت جثث ثلاثة جنود روس.

وقال متحدث روسي في الشيشان إن القوات الروسية قضت على مجموعة من المقاتلين كانت تلاحقها وإنها استعملت المدفعية في عملياتها. واعترف المتحدث باكتشاف جثث ثلاثة من الجنود الروس في جمهورية أنغوشيا المجاورة كما أكد انفجار قنبلة وضعت تحت عربة قطار في مدينة غودرميس، لكنه قال إن الانفجار لم يسفر عن إصابات.

وقال قائد القوات الروسية أناتولي كافاشنين بأنه تم إنشاء مجموعة من القوات الخاصة الروسية لاغتيال كبار القادة الشيشان في تغيير واضح لتكتيك موسكو في تعاملها مع المقاتلين.

ويشير المراقبون إلى أن التكتيكات الجديدة أظهرت أول نجاح لها يوم أمس عندما أعلنت القوات الروسية أنها قتلت القائد الميداني شيرفاني باسييف شقيق الزعيم الشيشاني شامل بايسييف في عملية خاصة.

ولكن متحدثا باسم المقاتلين الشيشان نفى مقتل باسييف، وأوضح أن السلطات الروسية ادعت مرات عديدة أنها قتلته.

وتشير المصادر الروسية الرسمية عن مقتل 2500 جندي روسي في هجمات للمقاتلين الشيشان منذ سبتمبر/أيلول 1999.

المصدر : رويترز