المقاتلون الشيشان يهاجمون بلدية غروزني

قتل شرطي روسي وجرح اثنان آخران، في هجوم شنه المقاتلون الشيشان في العاصمة غروزني على مكاتب رئيس البلدية الموالي لموسكو.

وقال رئيس بلدية غروزني بيسلان غنتاميروف, وهو أحد أهم حلفاء موسكو, إن المواجهة بين رجاله والمهاجمين استمرت قرابة نصف الساعة، وقتل فيها أحد المهاجمين، وجرح أربعة من رجاله الذين كانوا يتولون حراسته الشخصية. 

وقالت وكالة أنباء إيتار تاس الروسية إن الهجوم استهدف سيارة شرطة في موقف للسيارات بغروزني. وأضافت الوكالة أن شرطيا قتل وجرح اثنان آخران قبل أن يتمكن المقاتلون من الانسحاب من المكان.

وفشلت القوات الروسية في إحلال الأمن في العاصمة الروسية، رغم تمكنها من السيطرة عليها بداية هذا العام.

ورغم توقف المواجهات الرئيسية بشكل كبير إلا أن المقاتلين لا يزالون يسيطرون على بعض المواقع الجبلية جنوب الشيشان.

وكان رئيس أركان القوات الروسية أناتولي كافاشنين قد صرح الأسبوع الماضي بأن قواته ستلجأ إلى اتباع أساليب جديدة في مواجهة المقاتلين، عبر نشر مجموعات صغيرة في المنطقة، واللجوء إلى أسلوب حرب العصابات.

المصدر : وكالات