الائتلاف الحاكم بالهند يناقش الخلاف حول مسجد بابري

رئيس الوزراء الهندي
يجتمع زعماء الائتلاف الحاكم بالهند لمناقشة الخلاف حول أسلوب التعامل مع قضية مسجد بابري التاريخي الذي دمره الهندوس قبل ثمانية أعوام، مما أثار انقسامات سياسية ودينية بين الهندوس والمسلمين.

ويواجه رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي اتهامات من شركائه في الائتلاف الحاكم بأنه ساند بناء معبد هندوسي على حطام المسجد التاريخي.

وتطالب جماعات إقليمية قوية شريكة في الائتلاف الذي يرأسه منذ 14 شهرا بأن يلتزم فاجبايي الذي ينتمي إلى حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي بحياد الحكومة المفترض في القضايا المثيرة للانقسامات مثل بناء المعبد المثير للجدل.
 
وذكر مسؤول من حزب بهاراتيا جاناتا أنه من المقرر أن تجتمع لجنة التنسيق التابعة للتحالف الوطني، بعد أن طلب أعضاء الائتلاف من رئيس الوزراء أن يشرح موقفه.

وكان فاجبايي قد عقب على النزاع الأسبوع الماضي بقوله إن جهود بناء معبد في المكان المتنازع عليه في مدينة أيودهيا الهندية تحظى بمساندة شعبية، وهي مهمة لم تنته بعد.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف فرد لقوا حتفهم في صراع اندلع في أنحاء الهند بعد أن دمر الهندوس مسجد بابري عام 1992 فيما وصف باليوم الأسود.

المصدر : رويترز