مصرع وجرح 22 روسيا في عمليات متفرقة بالشيشان

مقاتلون شيشانيون

قتل أربعة جنود روس وجرح ثمانية عشر آخرون على الأقل في أعمال عنف متصاعدة بجمهورية الشيشان
.

وقال مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو إنه في واحدة من أكبر وأجرأ العمليات قام المقاتلون الشيشان بتفجير قنبلة عن بعد، مستهدفين شاحنة لنقل الجنود الروس، مما أسفر عن جرح عشرة منهم.

وأعقب الانفجار الذي وقع في العاصمة غروزني أمس، اشتباك مسلح بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان.

وفي حادث منفصل جرح ثلاثة جنود في كمين نصبه المقاتلون لمدرعتين روسيتين لنقل الأفراد عند المدخل الجنوبي لمدينة أرغون الواقعة شرقي غروزني.

وأضاف المسؤول أنه خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية قتل أربعة جنود وجرح خمسة آخرون في عشرين هجوما للمقاتلين الشيشان على مواقع للجيش الروسي في الجمهورية المضطربة.

وقالت مصادر في الجيش الروسي إن خمسة من المقاتلين الشيشان قتلوا الثلاثاء الماضي في تبادل لإطلاق النار مع الجنود في إقليم كاوكاسس الشمالي، كما قتلت مجموعة من المقاتلين لم يحدد عددهم لدى انفجار لغم مصنوع محليا في جنوب مقاطعة فيدينو.

يذكر أن جمهورية الشيشان تشهد تصاعدا في المواجهات بين القوات الروسية والمقاتلين الإسلاميين، منذ أن أرسلت موسكو العام الماضي قواتها إلى الجمهورية التي تطالب باستقلال لا يعترف به الكرملين.

وكان أحد القادة الشيشان البارزين شامل باساييف قد رحب برفض الكرملين التفاوض مع الرئيس الشيشاني المخلوع المعارض لموسكو أصلان مسخادوف.

وقاد مسخادوف الجمهورية منذ الدعوة لإجراء انتخابات بعد الحرب الأولى التي دارت في الفترة بين 1994 و1996 مع روسيا، وأعلنت الشيشان بعد الحرب استقلالا لم تعترف به الحكومة الروسية.

المصدر : وكالات