الهند تعلن وقف القتال في كشمير خلال رمضان

آتال بيهاري فاجبايي
أعلنت الهند أنها ستوقف عملياتها العسكرية ضد المقاتلين الإسلاميين في إقليم كشمير خلال شهر رمضان المقبل، وأصدر رئيس الوزراء الهندي آتال بيهاري فاجبايي أوامره للقوات الحكومية بوقف عملياتها في الإقليم.

وأعرب فاجبايي عن أمله في استجابة الجماعات الإسلامية لهذه المبادرة وإيقاف أي عمليات عسكرية في الإقليم بما فيها عمليات التسلل عبر الحدود الدولية وخط المراقبة.

وقد صدر القرار بعد اجتماع عقدته لجنة الشؤون الأمنية في الحكومة الهندية السبت الماضي. وذكرت وكالة الأنباء الهندية أن رئيس الوزراء ناقش الأمر مع رئيس الوزراء الكشميري في الجزء التابع للهند.

ومن جهته أعلن حزب المجاهدين الكشميري رفضه للمبادرة الهندية ما لم تتخذ نيودلهي خطوات ملموسة نحو تحقيق سلام شامل وواسع في المنطقة، كما أعلنت مجموعة البدر الإسلامية رفضها القاطع للمبادرة الهندية، وأعلنت أنها ستكثف عملياتها خلال شهر رمضان.

وذكر قائد كشميري من حزب المجاهدين أن وقف إطلاق النار لا قيمة له، وأكد أن عملياتهم في الإقليم ستتواصل.

يشار إلى أن وقفا لإطلاق النار كان قد أبرم بين حزب المجاهدين والحكومة الهندية في أغسطس/ آب الماضي، لكنه سرعان ما انهار بعد أن رفضت الهند إشراك باكستان في محادثات السلام المتعلقة بالإقليم، ويرى المقاتلون الإسلاميون أن باكستان طرف أصيل في المحادثات.

وترفض الهند التي تسيطر على ثلثي إقليم كشمير إشراك باكستان في أي محادثات سلام تتعلق بالإقليم وتتهمها بدعم وتدريب المقاتلين الإسلاميين، وتنفي باكستان ذلك وتقول إنها تقدم لهم الدعم المعنوي والدبلوماسي فقط.

المصدر : وكالات