غراندي يستفظع مراكز احتجاز اللاجئين بليبيا

غراندي يتحدث مع مهاجر غير نظامي في أحد مراكز الاحتجاز الليبية (رويترز)
غراندي يتحدث مع مهاجر غير نظامي في أحد مراكز الاحتجاز الليبية (رويترز)

وصف المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي أمس الأحد ظروف الحياة في مراكز احتجاز طالبي اللجوء واللاجئين في ليبيا بأنها "مروعة"، مطالبا بالإفراج عنهم.

وقام غراندي بزيارة مفاجئة لبضع ساعات إلى هذا البلد الغارق في فوضى مستمرة منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي سنة 2011، وهي المرة الأولى التي يزور فيها المسؤول الأممي ليبيا منذ تسلمه مهامه في 2016.

وقال غراندي للصحفيين إثر زيارة لمركز احتجاز في العاصمة الليبية طرابلس "آمل قبل كل شيء أن يغادر طالبو اللجوء واللاجئون مراكز الاحتجاز هذه".

وأكد غراندي تفهمه لمخاوف السلطات الليبية على صعيد الأمن، لكنه اعتبر أنه يجب البحث عن "حلول أخرى" للاجئين القادمين من بلدان تشهد نزاعات مثل السوريين والصوماليين.

والمهاجرون الذين جرى إنقاذهم أو اعتراضهم في البحر المتوسط ينقلون غالبا إلى مراكز احتجاز تمهيدا لإعادتهم إلى بلدانهم، ويعيشون فيها ظروفا في منتهى الصعوبة.

وأعرب فيليبو غراندي في تصريحات أدلى بها في تونس عن "صدمته" من الوضعية "المروعة" في هذه المراكز حيث "ينام أشخاص فوق بعضهم".

وأضاف أن الهدف من زيارته لليبيا هو القول إن "الوقت قد حان" لوكالات الأمم المتحدة حتى "تعزز حضورها وأنشطتها" في هذا البلد.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة