حملة بألمانيا لاستيعاب لاجئي اليونان وإيطاليا

نشطاء حقوقيون خلال تسليمهم الداخلية الألمانية أمس الأربعاء عريضة وقع عليها 50 ألف شخص تطالب باستقبال لاجئين من الموجودين باليونان وإيطاليا.
مشاركون في حملة استيعاب اللاجئين إلى إيطاليا واليونان (الجزير نت)

خالد شمت-برلين

دعت منظمات حقوقية وأوروبية حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لاستقبال 25 ألف لاجئ من اليونان وإيطاليا، تخفيفا للأعباء الواقعة على هذين البلدين الأوروبيين الحدوديين، بسبب أعداد اللاجئين الكبيرة الموجودة فيهما.

وقالت برو أزيل -وهي أكبر منظمة لمساعدة اللاجئين في أوروبا- إن مطالبتها بهذا العدد تستند إلى قرار مجلس الاتحاد الأوروبي في سبتمبر/أيلول 2015 بإعادة توزيع 160 ألف لاجئ من اليونان وإيطاليا على دول الاتحاد الأوروبي.

وذكر بوركهاردت أن ألمانيا تعهدت باستقبال 27 ألف لاجئ من حصة التوزيع المتفق عليها، غير أنها لم تستقبل حتى فبراير/شباط الماضي إلا نحو ألفي لاجئ، بينما استقبلت دول الاتحاد الأوروبي كلها 11 ألف لاجئ يمثلون أقل من عشر الحصة التي اتفقوا عليها.

مطالبة بالوفاء
واعتبر الأمين العام لمنظمة برو أزيل أن ألمانيا مطالبة بالوفاء بتعهداتها تجاه حصة توزيع اللاجئين من خلال استقبال 16 ألف طالب لجوء من اليونان، و9600 من إيطاليا حتى سبتمبر/أيلول القادم حسب الاتفاق الأوروبي على الحصص، لافتا إلى أن أكثرية طالبي اللجوء الموجودين بالبلدين هم من سوريا وإريتريا واليمن وبوروندي والمالديف وسلطنة عمان لديهم فرصة بنسبة 75% للاعتراف بهم بصفتهم لاجئين في ألمانيا.

ممثلو منظمات حقوقية طالبوا حكومة ميركل بالالتزام بالحصة الأوروبية لتوزيع 160 ألف لاجئ(الجزيرة)ممثلو منظمات حقوقية طالبوا حكومة ميركل بالالتزام بالحصة الأوروبية لتوزيع 160 ألف لاجئ(الجزيرة)

وجاءت دعوة المنظمة الحقوقية لحكومة ميركل بموازاة تسلم الداخلية الألمانية في نفس اليوم عريضة شعبية طالبتها باستقبال اللاجئين من اليونان وإيطاليا، وأطلقت الدعوة لهذه العريضة مبادرة شعبية نظمت في مدينة أوسنابروك بهدف المطالبة بالسماح لهذه المدينة الألمانية باستقبال خمسين لاجئا من جزيرة إيدوميني اليونانية.

موقعو العريضة
ووقع على هذه العريضة خمسون ألف شخص، وهو ما يلزم الحكومة الألمانية بقبولها والنظر بتنفيذها، وشجع دعم منظمات برو أزيل وأطباء بلا حدود ومجلس اللاجئين في ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية لهذه العريضة على تنظيم مدن ألمانية أخرى مبادرات مماثلة تطالب باستقبال لاجئين من الموجودين باليونان وإيطاليا، منها مبادرتا " أنقذني" في مدينة هايدلبرغ و"مانهايم تقول نعم للاجئين" بمدينة مانهايم.

وأشار الأمين العام لمنظمة برو أزيل في تصريحات للجزيرة نت إلى أن أكثر من عشر مدن ألمانية فيها عشرات آلاف الأماكن الخالية بمراكز اللاجئين، ويمكنها استقبال طالبين للحماية من اليونان وإيطاليا، خاصة من يعيشون هناك بالخيام وفي ظروف معيشية متردية بالجزر اليونانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أدين لاجئ إريتري في ألمانيا بجرم استخدام 4 هويات مزورة للحصول على مساعدات حكومية، وقالت صحيفة ألمانية أن ثمانين لاجئا استغلوا نظام المساعدات بكل من ألمانيا وإيطاليا في وقت واحد.

19/2/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة