شغب بمركز للاجئين بإيطاليا بعد وفاة سيدة

وحدات من الشرطة الإيطالية على مدخل مركز الاستقبال في كونا (رويترز)
وحدات من الشرطة الإيطالية على مدخل مركز الاستقبال في كونا (رويترز)

تمكنت قوى الأمن الإيطالية فجر الثلاثاء من السيطرة على أحداث شغب وقعت في مركز لاستقبال المهاجرين بالقرب من مدينة البندقية (شمال شرق البلاد) بعد موت إحدى اللاجئات نتيجة ما عدّه المهاجرون تقصيرا في توفير العناية الطبية لها.

وقام عدد من سكان مركز استقبال اللاجئين في بلدة كونا بالقرب من البندقية بقطع التيار الكهربائي عن المركز، وأغلقوا مخارجه، وأشعلوا حرائق، وأرهبوا الموظفين الذين تحصنوا في المكاتب والحاويات؛ نتيجة وفاة اللاجئة ساندرين باكايوكو (25 عاما) من ساحل العاج أثناء الاستحمام.

وقال التلفزيون الحكومي إن الاشتباكات بين قاطني المركز -وعددهم 1400- ورجال الأمن اندلعت بعد وفاة اللاجئة، وأفضت إلى احتجاز 25 من العاملين في المركز رهينة لبضع ساعات.

وأبلغ بعض المهاجرين التلفزيون الحكومي أنهم يحتجون على التأخير في تقديم العناية الطبية للاجئة التي توفيت بعد وقت قصير من وصول الإسعاف، لكن وكالة أنسا نقلت عن المدعية العامة للبندقية لوسيا دي أليساندرو قولها إن نتائج التشريح تفيد بأن تجلطا دمويا في الرئة تسبب في موت اللاجئة.

وساطة الشرطة
وانتهى الاحتجاج قبل الساعة الثانية قبيل فجر أمس الثلاثاء بالتوقيت المحلي بعد وساطة من الشرطة استغرقت فترة طويلة. وقال رئيس البلدية ألبرتو بانفيليو إن الهدوء عاد للمركز المقام في منشأة كانت مخصصة في الأساس لإيواء 15 مهاجرا، والتي يقيم العديد من قاطنيها حاليا في خيام.

وفي السياق ذاته، قرر وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي نقل مئة من سكان المركز إلى مقاطعة إيمليا رومانيا (شمال شرق) في سبيل تخفيف الاحتقان.

وأشارت محطة إذاعية محلية إلى أن أعمال الشغب أتت بعد وقت قصير من إجراء تحقيقات مع إدارة مركز الاستقبال بشأن اتهامات بالتزوير وسوء الإدارة.

وتتولى مؤسسات تعاونية إدارة مراكز استقبال المهاجرين في إيطاليا بموجب تعاقدات حكومية، علما بأن هذه المراكز شهدت احتجاجات من جانب طالبي اللجوء وتحقيقات جنائية في تهم فساد واحتيال.

وفي وقت لاحق الثلاثاء، قام مهاجرون غير نظاميين في مدينة فيرونا (شمالي البلاد) بقلب حاويات القمامة وعطلوا السير لفترة قصيرة في محيط مركز الاستقبال الخاص بهم احتجاجا على ضعف شروط الاستقبال.

ومركز كونا هو أحد مراكز الاستقبال المؤقتة العديدة في إيطاليا التي تؤوي أكثر من 136 ألف شخص، علما بأنها استقبلت خلال العام الماضي حسب بيانات وزارة الداخلية أعلى نسبة مهاجرين غير نظاميين في تاريخها، وعددهم 181 ألفاً 283 شخصاً.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة