النمسا تفكك عصابة تركية لتهريب البشر

سوبوتكا تعهد بمطاردة المهربين (الأوروبية)
سوبوتكا تعهد بمطاردة المهربين (الأوروبية)

كشف وزير الداخلية النمساوي وولفغانغ سوبوتكا عن أن بلاده فككت عصابة تركية لتهريب البشر نجحت في تهريب نحو عشرة آلاف شخص إلى غرب أوروبا أثناء السنوات العشر الماضية.

وأكد وولفغانغ إلقاء القبض على أغلبية أفراد العصابة وبقاء ثلاثة من قادتها طلقاء وصدور أحكام بحق عدد من الموقوفين.

وأشار إلى أن العصابة جنت 15 مليون يورو أرباحا جراء تهريب لاجئين سوريين وعراقيين، مشددا على أن تلك الأرباح "تفوق الأموال التي يجنيها تجار المخدرات".

وبين الوزير النمساوي أن المهربين المذكورين استخدموا في عملياتهم طريقا يبدأ من إسطنبول ويمر بالجبل الأسود ومنه إلى فيينا عبر دول البلقان، في حين يبدأ الطريق الثاني بحرا من تركيا إلى اليونان ويتواصل من الأخيرة إلى غرب أوروبا.

وذكر سوبوتكا أن ثمة طريقا ثالثا للمهربين يبدأ من إسطنبول إلى مدينة لفيف في أوكرانيا ومنها إلى العاصمة النمساوية، مشيرا إلى أن الوجهات التي قصدها المهاجرون شملت ألمانيا وإيطاليا وسويسرا وفرنسا والسويد.

وقال الوزير إن المهاجرين كانوا ينقلون عبر شاحنات أو ناقلات في ظروف غير إنسانية ولمدة خمس ساعات بدون توقف، مضيفا "لن ينعم المهربون بالأمان وسنواصل مطاردتهم".

المصدر : الألمانية