إنقاذ مهاجرين كادوا يقضون اختناقا داخل شاحنة

أحد المهاجرين بعد نقله إلى المستشفى (رويترز)
أحد المهاجرين بعد نقله إلى المستشفى (رويترز)


أحبطت شرطة كرواتية عملية تهريب عشرات المهاجرين غير النظاميين عبر أراضيها بواسطة شاحنة مغلقة، ونقلت غالبية الركاب في حالة صحية حرجة عند ضبطها على طريق سريع بين بلجراد وزغرب على مقربة من الحدود مع جمهورية البوسنة.

وقالت وسائل إعلام كرواتية إن 62 شخصا كانوا على متن الشاحنة عندما ضبطتها شرطة المرور في وقت متأخر من مساء السبت على الطريق قرب بلدة نوفسكا.

وذكرت الشرطة أنه تم توقيف الشاحنة التي تحمل لوحة أرقام بريطانية على الطريق السريع بين صربيا وسلوفينيا، بعدما لاحظت الشرطة أنها تطلق دخانا وقامت بإلقاء القبض على مواطنين بلغاريين اثنين للاشتباه في ضلوعهما في الاتجار بالبشر.

وقالت وكالة الأنباء الكرواتية -نقلا عن وزير الصحة ميلان كوجونديتش- إن 42 مهاجرا نُقلوا على الفور إلى المستشفى، وإن بعضهم عولج من تسمم بأول أكسيد الكربون، وكان بعضهم غائبا عن الوعي.

وقال كوجونديتش "بعضهم فقد الوعي والبعض الآخر كان يتقيأ عند العثور عليهم. كانوا في حالة حرجة ويعانون من الجفاف ولم يتناولوا طعاما منذ خمسة أيام على ما يبدو".

وأضاف أن المهاجرين بينهم صبيان يبلغان من العمر 10 و12 عاما، وأن الباقين تتراوح أعمارهم بين 15 و20 عاما.

ويعتقد أن المجموعة -وهي من المهاجرين الأفغان والباكستانيين- دخلوا كرواتيا عبر صربيا، وكانوا في طريقهم إلى النمسا وألمانيا. وأشار وزير الداخلية الكرواتي إلى أنه سوف تتم إعادة المهاجرين إلى صربيا.

ويؤكد الحادث أن ما يعرف بطريق البلقان الذي يستخدمه المهاجرون لا يزال نشطا، وذلك بعد تسعة شهور من غلق الدول التي تمثل نقاط توقف على هذا الطريق لحدودها بسبب موجة تدفق للمهاجرين الذين يسعون للوصول إلى غرب أوروبا.

داخل تركيا
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية تركية إن قوات الدرك ضبطت 37 مهاجرًا غير نظامي أمس الأحد بولاية "جناق قلعة" المطلة على بحر إيجه شمال غربي البلاد، كانوا يعتزمون التوجه إلى اليونان بطريقة غير قانونية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء -عن مصادر لم تسمها- قولها إن قوات الدرك عقب تلقيها بلاغا أطلقت عملية في قضاء "أيواجيق" بجناق قلعة، ضبطت خلالها 37 شخصًا يحملون جنسيات أفغانية، بينهم نساء وأطفال.

المصدر : وكالات