منظمات أوروبية ترفض تعديل اتفاقية اللجوء

A migrant from Syria cries as she stands with her children on a field after crossing into Hungary from the border with Serbia near the village of Roszke, September 5, 2015. Austria and Germany threw open their borders to thousands of exhausted migrants on Saturday, bussed to the Hungarian border by a right-wing government that had tried to stop them but was overwhelmed by the sheer numbers reaching Europe's frontiers. Left to walk the last yards into Austria, rain-soaked migrants, many of them refugees from Syria's civil war, were whisked by train and shuttle bus to Vienna, where many said they were resolved to continue on to Germany. REUTERS/Marko Djurica
لاجئة وطفلاها بعد عبورهم حدود المجر ودخولهم أراضي الاتحاد الأوروبي (رويترز-أرشيف)

خالد شمت-برلين

عبّرت ثماني منظمات واتحادات ألمانية وأوروبية عاملة في مجالات حقوق الإنسان ومساعدة اللاجئين والإغاثة الإنسانية والأعمال الخيرية، عن رفضها تعديلات تعتزم القمة الأوروبية -المقرر انعقادها اليوم الخميس في العاصمة البلجيكية بروكسل- إدخالها على اتفاقية دبلن المنظمة لإجراءات البت في طلبات اللجوء وتحديد الدولة الأوروبية المسؤولة عن هذه الطلبات.

ودعت هذه المنظمات والاتحادات التي ضمت منظمة العفو الدولية ومنظمة برو أزيل لمساعدة اللاجئين، رؤساء دول وحكومات الدول الثماني والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي -في رسالة حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- إلى رفض "دبلن 4″، وهي التسمية التي تطلق على التعديلات المطلوب إدخالها على اتفاقية دبلن بعد تعديلها ثلاثة مرات كان آخرها عام 2013.

وأوضحت الرسالة أن إتاحة "دبلن 4" ترحيل طالبي اللجوء الذين يريدون التقدم بطلبات لجوئهم في الاتحاد الأوروبي لدولة ثالثة خارج دول الاتحاد، يمثل اعتداءً صارخا على حق اللجوء الفردي في الاتحاد الأوروبي.

إطلاق النار
وقال غونتر بوركهاردت الأمين العام لمنظمة برو أزيل، وهي أكبر منظمة لمساعدة اللاجئين في أوروبا، إن التخلص من اللاجئين بإلقاء مسؤوليتهم على دول خارج الاتحاد الأوروبي، سيؤدي إلى إلغاء طرق اللجوء المشروعة وإطلاق النار على طالبي الحماية بشكل قانوني وممنهج.

وأشار إلى أن هذا أمر متوقع بعد إغماض أوروبا أعينها عن الحرب الدائرة في سوريا، وتخليها عن مساعدة الباحثين عن حماية هناك.

واعتبر بوركهاردت -في تصريحات للجزيرة نت- أن التعديلات المقترحة لاتفاقية دبلن تعتبر خرقا صارخا لحقوق اللجوء والإنسان، وتعكس توافق دول أوروبا الغنية على التخلص من مسؤولياتها تجاه اللاجئين بنقل تبعاتهم للدول الأوروبية الحدودية.

وبحسب الرسالة الموجهة للقمة الأوروبية، تلزم التعديلات الجديدة المقترحة لاتفاقية "دبلن " -في حالة نجاح طالبي اللجوء القادمين إلى أوروبا باجتياز كافة العوائق والوصول لبلد مثل ألمانيا- أن يعاد ترحيل هؤلاء لدول الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي كاليونان والمجر وبلغاريا، وبعكس "دبلن 3" تفرض "دبلن 4" على هذه الدول الأوروبية الحدودية تحمل مسؤولية هؤلاء اللاجئين وحدها إلى ما لا نهاية له.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

The wreck of a fishing boat that sank in April 2015, drowning hundreds of migrants packed on board, is seen after being raised in the Sicilian harbour of Augusta, Italy, July 1, 2016. REUTERS/Antonio Parrinello

أصدرت محكمة إيطالية حكما بسجن قبطان تونسي ومساعده السوري لتسببهما بأسوأ حادث غرق لمهاجرين بمياه المتوسط. وفي فيتنام أدين أربعة أشخاص بالتورط بتهريب مهاجرين لأستراليا.

Published On 14/12/2016
أردوغان يلوح بالتوجه إلى شنغهاي بديلا لبروكسل

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لا يكترث بقرار البرلمان الأوروبي تجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، ملوحا بفتح بلاده حدودها أمام اللاجئين إذا واصل الأوروبيون تهديداتهم لبلاده.

Published On 25/11/2016
A handout photograph made avaiable by the Irish Defence Forces on 22 ctober 2016 showing crew members of the The Irish Naval Service, Samuel Beckett-class offshore patrol vessel (OPV), the LE Samuel Beckett as they rescue migrants in the Mediterranean 36 Nautical Miles North East of Tripoli, Libya, on 21 October 2016/. The Irish Defence Forces report that the ship has rescued 772 migrants during the complex search and rescue operation. The LÉ Samuel Beckett departed Naval Service Headquarters in Haulbowline, Cork, Ireland, to assist the Italian Authorities in the humanitarian search and rescue operations in the Mediterranean on 23 September 2016. EPA/IRISH DEFENCE FORCES / HANDOUT

كشفت مسؤولة ألمانية أن بلادها ستستلهم النموذج الأسترالي بالتعامل مع المهاجرين حيث يصار إلى اعتراضهم بعرض البحر ونقلهم لدول بالعالم الثالث، ودراسة طلبات لجوئهم واستبعاد من لا تنطبق عليه الشروط.

Published On 6/11/2016
A frame grab from a video provided by the Italian 'Guardia Costiera' coast guard on 07 November 2016 shows shipwrecked migrants boarding the Guardia Costiera 'Dattilo CP940' patrol vessel at a unspecified position in the central Mediterranean Sea on 05 November 2016. A total of 1.045 people and 10 dead reportedly were rescued in the days before, who are expected to disembark from the vessel at the Italian harbour in Palermo, Sicily, later on 07 November 2016. EPA/GUARDIA COSTIERA / HANDOUT

أعلنت منظمة “يوغند ريتيت” الألمانية غير الحكومية أن زورقا مطاطيا ينقل مهاجرين غرق قبالة الشواطئ الليبية، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل، واعتبار مئة أخرين من المفقودين.

Published On 15/11/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة