مواليد سوريون في السويد بلا هويات

طفلة سورية تشير إلى عدد السنوات التي قضتها في السويد بدون أوراق ثبوتية
سورية تشير إلى عدد السنوات التي قضتها بالسويد بلا أوراق ثبوتية (الجزيرة نت)

علي أبو مريحيل-ستوكهولم

أظهر مسح أجرته جمعية أصدقاء الطفل بالعاصمة السويدية ستوكهولم، مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري، زيادة كبيرة في عدد الأطفال السوريين المولودين حديثاً في السويد بدون وثائق ثبوتية.

وأشارت رئيسة الجمعية أوليفا أوريو إلى ارتفاع كبير في معدلات ولادة هذه الفئة العام الحالي مقارنة بالأعوام الثلاثة الماضية، وفقاً لبيانات أظهرها مسح شمل عشرة مستشفيات حكومية.

وأوضحت أوريو للجزيرة نت أن عدد الأطفال، الذين ولدوا بدون أوراق رسمية تثبت هويتهم، بلغ حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي 225 طفلاً، بينما بلغ إجمالي المولودين منهم بالثلاث سنوات الماضية 336 طفلاً.

وقالت إنه وفق القانون السويدي لا يتسنى لهذه الفئة من الأطفال الحصول على رعاية صحية كاملة بدون أوراق ثبوتية، كما أنهم سيكونون عرضة لفقدان حقهم في التعليم إن لم يستوفوا شروط التسجيل في سجلات السويد.

من جانبه، حذر المحامي نيكولاس فرنانديز من تبعات الوضع القانوني للأطفال الذين لا يحملون وثائق ثبوتية، مبيناً أن هذه الفئة من المواليد ليست مسجلة بسجلات الدولة، وبالتالي غير موجودة قانونياً.

أوليفا أوريو حذرت من أن الأطفال غير المسجلين سيفقدون حقهم في التعليم بالسويد أوليفا أوريو حذرت من أن الأطفال غير المسجلين سيفقدون حقهم في التعليم بالسويد 

وهذا يعني -على حد قوله- في حال حدوث أي مكروه لطفل من أولئك الأطفال، مثل الاختطاف أو الوقوع ضحية لجرائم من أي نوع، فإنه من الصعب على الدولة التعامل مع هذا الموقف، لأن الضحية غير مسجلة وغير موجودة بنظر القانون. وأضاف إن هذه الحالة تنسحب على كل الذين يولدون في السويد، بدون أن يكون لأحد والديهم تصريح بالإقامة الدائمة.

أطفال المنفى
وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة قد أشارت إلى ولادة أكثر من 51 ألف طفل سوري بالمنفى منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011، كما أشارت أن 75% منهم غير مسجلين بالدول التي ولدوا فيها. وحذرت من تعرض هؤلاء الأطفال لخطر الاستغلال أو منعهم من العودة لبلادهم بالمستقبل.

وأرجع المحامي سبب تأخر تسجيل الأطفال حديثي الولادة في سجلات الدولة إلى عدم امتلاك العديد من الآباء والأمهات السوريين لأوراق رسمية تثبت هويتهم، نتيجة الحرب المستعرة في سوريا منذ أكثر من أربع سنوات.

وقال فرنانديز إن الحرب في سوريا لم تمهل الناس فرصة لالتقاط أنفاسهم وأرواحهم، فكيف يمكن لهم أن يلتقطوا أوراقهم ومستنداتهم الخاصة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Police officers stand guard at a cordoned area after a masked man attacked people with a sword at a school in Trollhattan, western Sweden October 22, 2015. The masked man wielding a sword killed one person and wounded four at the school in western Sweden before being shot by police, authorities said on Thursday. The incident occurred at the Kronan school in Trollhattan, an industrial town of around 50,000 inhabitants north of Gothenburg. REUTERS/Bjorn Larsson Rosvall/TT News Agency ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. SWEDEN OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SWEDEN. NO COMMERCIAL SALES.

في طقس شديدة البرودة اضطرت وكالة اللاجئين السويدية إلى تسكين القادمين الجدد إلى البلاد في خيم مدفأة. حصل التطور غير المسبوق وسط تفاقم التحريض العنصري وتعرض بعض مراكز الإيواء للحرق.

Published On 6/11/2015
Firemen work outside a still smoking cellar mosque in Eskilstuna, Sweden, Thursday, Dec. 25, 2014. Five of the twenty at prayer inside were taken to hospital after inhaling smoke when a burning object was hurled through a window, setting fire to the building in the early afternoon. (AP Photo/Pontus Stenberg) SWEDEN OUT

أعلنت الشرطة السويدية أن حريقا قد يكون متعمدا دمّر فجر اليوم السبت مباني كان يفترض أن تصبح مركزا لإيواء اللاجئين، وذلك بعد عدة حرائق من هذا النوع منذ بداية العام.

Published On 7/11/2015
Sweden’s Prime Minister Stefan Lofven (R) and Deputy Prime Minister Asa Romson (L) present stricter rules for refugees seeking asylum in Sweden, during a news conference at the government headquarters in Stockholm, Sweden November 24, 2015. Sweden will introduce tighter border controls and asylum rules in a bid to reduce the number of asylum seekers reaching the country, the government said on Tuesday. REUTERS/Janerik Henriksson/TT News AgencyATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. SWEDEN OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SWEDEN. NO COMMERCIAL SALES.

بدأت السويد بتشديد إجراءات اللجوء إليها للحد من تدفق اللاجئين إليها، وأثارت الترتيبات التي أعلنها رئيس الحكومة ستيفن لوفين قلق لاجئين ينتظرون الحصول على حق الإقامة وبات بعضهم يفكرون بالمغادرة.

Published On 26/11/2015
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة