وقفة في غزة تطالب بتوفير الحماية القانونية للأسرى

غزة.. وقفة دعما للأسرى المرضى في السجون الإسرائيلية المصدر: الأناضول
من وقفة سابقة داعمة للأسرى المرضى في السجون الإسرائيلية (الأناضول)

طالب فلسطينيون في وقفة نظموها أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، اليوم الاثنين، المجتمع الدولي بتوفير الحماية القانونية للأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

ورفع المشاركون في الوقفة، ومن بينهم أطفال، لافتات كُتب على بعضها "الحرية للأسرى.. لا بد للقيد أن ينكسر"، و"لا للاعتقال الإداري".

ودعا منسق لجنة الأسرى، زكي دبابش، المجتمع الدولي إلى "وقف الانتهاكات الإسرائيلية المُرتكبة بحق الأسرى".

وقال في كلمة خلال الوقفة التي نظمتها لجنة الأسرى في ائتلاف القوى الوطنية والإسلامية إن "الشعب الفلسطيني سيقول كلمته في مواجهة السياسات العنصرية الصهيونية، والمقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ذلك".

وأشار إلى أن الفعاليات التضامنية مع الأسرى ستستمر في "غزة والضفة الغربية ودول الشتات، وبعض الدول الأوروبية".

بدورها، ناشدت المحامية في مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، تغريد أبو جامع، المؤسسات الحقوقية الدولية بتوفير "كافة أشكال الدعم القانوني للأسرى داخل السجون".

وقالت في كلمة خلال الوقفة إن "الأسرى الفلسطينيين يتعرّضون لانتهاكات مختلفة، منها منع التواصل مع ذويهم وعدم تقديم العلاج المناسب لهم ومعاملتهم بشكل لا إنساني وفرض العقوبات عليهم كالتعذيب والعزل الانفرادي وعدم تلقّي حقوقهم في التعليم، فضلا عن الاعتقال الإداري والاقتحامات الليلية وسن القوانين العسكرية، بما يشكّل ارتكاب جرائم حرب بحقّهم".

ودعت تغريد أبو جامع الأمم المتحدة إلى إصدار موقف "يشير بكل وضوح إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يرتكب جرائم حرب بحق الأسرى".

كما طالبت المنظّمات الدولية غير الحكومية بـ"تفعيل حملات التضامن الدولي مع المعتقلين والضغط على حكوماتهم لإجبار إسرائيل على احترام قواعد القانون والعدالة الدولية".

وتعتقل إسرائيل داخل سجونها نحو 4700 أسير فلسطيني، من بينهم 700 معتقل إداري، بحسب مؤسسات حقوقية فلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول