هيئة شؤون الأسرى تحذر من إضراب مفتوح عن الطعام للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

الهندي وزهران.. 50 يوما من الإضراب عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلي
من فعالية سابقة تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين بعنوان 50 يوما من الإضراب عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلي (الجزيرة)

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية -اليوم السبت- من دخول الأسرى الفلسطينيين بكافة السجون الإسرائيلية في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على سياسات إدارة سجون الاحتلال التعسفية.

وقالت الهيئة إن "إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي دفعت صباح اليوم بتعزيزات ضخمة من وحدات القمع إلى كافة الأقسام".

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مسؤول الإعلام في الهيئة ثائر شريتح، قوله إن "الأسرى مستمرون في نضالهم ضد سياسات الاحتلال التعسفية بحقهم، حيث يسعون بذلك لإلغاء كافة العقوبات التي فرضت عليهم، كسحب الأدوات الكهربائية، وفرض الغرامات، والعزل بالزنازين، وتقليص المواد الغذائية، إضافة لوقف الهجمة عليهم، والاقتحامات والتفتيش، والتي ارتفعت وتيرتها بعد أن انتزع الأسرى الستة حريتهم في سجن جلبوع قبل أشهر".

وحذر شريتح من "استدعاء قوات من الجيش ووحدات القمع بالقرب من الأقسام وفي محيط السجون"، معتبرا أنه مؤشر على هجمة خطيرة ومقلقة على الأسرى، وأن هناك نية من الإدارة لتنفيذ عمليات اقتحام وقمع.

وقال إن "الأسرى قد يلجؤون للتصعيد من خلال الإضراب المفتوح عن الطعام، بالتزامن مع استمرار الأسرى الإداريين مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم الـ44 على التوالي".

وكانت إدارة السجون الإسرائيلية دفعت أمس الجمعة بتعزيزات ضخمة من وحدات القمع، خشية تمرد الأسرى عقب صلاة الجمعة.

وقرر الأسرى إغلاق الأقسام والامتناع عن الخروج للفحص اليومي وللساحات، في إطار معركتهم النضالية ضد سياسات إدارة السجون الإسرائيلية.

المصدر : الألمانية