حركة عنصرية تفشل في محاولة لحرق القرآن في هولندا

فشلت حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا) العنصرية في تحقيق هدفها بحرق نسخة من القرآن الكريم خلال تجمع بمدينة روتردام الهولندية.

وقال مراسل الأناضول إن مجموعة من أعضاء الحركة المعادية للإسلام والمهاجرين، التقت لحرق نسخة من المصحف ظهر أمس السبت أمام محطة قطار مركزية في روتردام.

ونقل عن مصادر في شرطة المدينة القول إنها وجهت تحذيرات لزعيم الحركة بهولندا إدوين ويغنسفيلد، بعد أن رددت المجموعة عبارات تبث الكراهية خلال التجمع.

وأكدت المصادر أن الشرطة أوقفت ويغنسفيلد إثر استمرار خطابات الكراهية، ثم فرقت أعضاء الحركة بالمنطقة.

وبالتوازي مع تجمع الحركة، اجتمع عشرات المسلمين قرب المكان نفسه احتجاجًا على سماح السلطات بتنفيذ مثل هذا العمل، رغم الإعلان مسبقا عن خطة لحرق نسخة من القرآن.

وتخطط الحركة لتنظيم تجمع مماثل اليوم الأحد في مدينة لاهاي، وفق معلومات نشرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل نحو أسبوعين.

وبدأت حركة بيغيدا كل يوم اثنين أولى مظاهراتها المناهضة للإسلام والمهاجرين الأجانب في ألمانيا، بنحو 350 مشاركا يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2014.

وزاد عدد المشاركين في المظاهرات بسبب الهتافات المعادية للإسلام والمهاجرين، حيث شارك نحو 25 ألفا في المظاهرة التي نظمتها يوم 12 يناير/كانون الثاني 2015، لكن العدد تراجع في الأعوام اللاحقة.

المصدر : وكالة الأناضول