سلسلة بشرية حول البرلمان البريطاني للمطالبة بإطلاق سراح جوليان أسانج

أنصار أسانج دعوا لإطلاق سراحه وحذروا من تسليمه للولايات المتحدة (رويترز)

شكّل نحو ألف شخص سلسلة بشرية حول البرلمان البريطاني في لندن أمس السبت للمطالبة بإطلاق سراح مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج.

ويقبع الناشر المولود في أستراليا في سجن مشدّد الحراسة منذ عام 2019، وتقدّم بطعن ضد قرار الحكومة البريطانية تسليمه للولايات المتحدة.

وأسانج (51 عاما) ملاحَق في الولايات المتحدة على خلفية نشره عام 2010 أكثر من 700 ألف مستند سرّي حول أنشطة الجيش الأميركي -لا سيما في العراق وأفغانستان- على موقع ويكيليكس.

وقد يُحكم عليه بالحبس عشرات السنوات في حال أدين بتهمة التجسّس بموجب قانون يحظر نشر معلومات سرّية.

واكتسبت قضية أسانج شهرة عالمية، فأصبح رمزا لحرية التعبير، ويتّهم مناصروه واشنطن بالسعي إلى إسكات تقارير حول هواجس أمنية مشروعة.

ورفع مناصرون لمؤسس "ويكيليكس" مجسّمات له بالحجم الفعلي، ولافتات كتب عليها "أطلقوا سراح أسانج، ضعوا حدا لعملية التسليم"، و"الصحافة ليست جريمة" و"حاكموا مرتكبي جرائم الحرب لا أسانج".

والسلسلة البشرية التي تم تشكيلها أمام مقر البرلمان امتدت إلى نهر التايمز وجسر وستمنستر وصولا إلى النهر المقابل للمبنى التاريخي.

المصدر : الفرنسية