إسرائيل تقتحم غرف الأسرى الفلسطينيين في سجن عسقلان

ما زالت حالة من التوتر تسيطر على كافة أقسام الأسرى الفلسطينيين في مختلف سجون الاحتلال.

رفعت شرطة الاحتلال حالة التأهب بأنحاء إسرائيل عقب نجاح 6 أسرى فلسطينيين الاثنين الماضي بالفرار من سجن جلبوع (رويترز-أرشيف)
رفعت شرطة الاحتلال حالة التأهب بأنحاء إسرائيل عقب نجاح 6 أسرى فلسطينيين الاثنين الماضي بالفرار من سجن جلبوع (رويترز-أرشيف)

رام الله- اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة السجون الإسرائيلية، اليوم الجمعة، قسم الأسرى الفلسطينيين في سجن عسقلان، وأجرت عمليات تفتيش في غرفتين فيه.

وقال نادي الأسير الفلسطيني (منظمة غير حكومية) في بيان له إن إدارة سجون الاحتلال فرضت إجراءات عقابية مضاعفة بحق أسرى عسقلان، علماً بأن غالبيتهم يعانون من أمراض مزمنة كالقلب والسرطان والإصابات البالغة، حيث طالب الأسرى في أغسطس/آب الماضي بتوفير الشروط الصحية اللازمة، وهو ما لم تستجب له إدارة سجون الاحتلال.

وأضاف النادي الفلسطيني أن الأسير مراد أبو الرب أعلن إضرابه عن الطعام منذ أيام، بعد نقله إلى العزل الانفرادي في عسقلان، بعد مواجهة بينه وبين أحد السّجانين، رداً على إجراءات إدارة السجن العقابية.

ووفق نادي الأسير، ما زالت حالة من التوتر تسيطر على كافة أقسام الأسرى الفلسطينيين في مختلف سجون الاحتلال، لا سيما بعد محاولة إدارة السجون منعهم من أداء صلاة الجمعة.

ولليوم الرابع على التوالي، تفرض إسرائيل إجراءات عقابية بحق الأسرى، بينها اقتحام السجون والتنكيل بالمعتقلين وضربهم، ونقلهم إلى سجون أخرى.

ويأتي ذلك عقب نجاح 6 أسرى فلسطينيين، الاثنين الماضي، بالفرار من سجن جلبوع شديد التحصين، شمالي إسرائيل، مستخدمين نفقا حفروه من داخل زنزانتهم إلى خارج السجن.

وقد رفعت شرطة الاحتلال حالة التأهب في أنحاء إسرائيل، وسط أنباء عن وجود خرق أمني في سجن جلبوع، ومن جانبها حذرت الفصائل الفلسطينية سلطات الاحتلال من استمرار الهجمة الشرسة على الأسرى.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة