مركز يمني: أكثر من 100 قتيل ومصاب بسبب ألغام الحوثيين

Members of a Yemeni military demining unit prepare to destroy unexploded bombs and mines collected from conflict areas near the southern port city of Aden, Yemen August 1, 2017. REUTERS/Fawaz Salman
تقارير دولية تقول إن اليمن شهد أكبر عملية زرع للألغام في الأرض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية (رويترز)

وثق المركز اليمني للألغام سقوط أكثر من 100 شخص بسبب ألغام قال إن جماعة الحوثي زرعتها، فضلا عن ذخائر لم تنفجر من مخلفات الحرب في عدد من محافظات البلاد خلال النصف الأول من عام 2021.

وفي تقرير قال المركز الحقوقي، وهو غير حكومي، إن الألغام أودت بحياة 44 مدنيا، بينهم 11 طفلا و7 نساء وخبير في نزع الألغام، فضلا عن إصابة 57 مدنيا آخرين، بينهم 17 طفلا و4 نساء وعامل في نزع الألغام.

وأكد المركز الحقوقي أن معظم هؤلاء الضحايا سقطوا في بلدات ساحلية جنوب محافظة الحديدة على البحر الأحمر وغربي محافظة ⁧‫تعز وفي (خب والشعف) بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

وتتناثر بمدن عدة آلاف من الألغام والقنابل زرعتها أطراف الحرب التي اندلعت منذ مطلع 2015، في مناطق تشهد معارك مسلحة بين المقاتلين الحوثيين المدعومين من إيران وبين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دوليا والتي تساندها الرياض. وتدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية لإعادة الحكومة اليمنية إلى السلطة بعد أن أطاح بها الحوثيون عام 2014.

وحصدت هذه الألغام أرواح آلاف اليمنيين، وأصابت عشرات الآلاف منهم بإصابات خطيرة وبتر للأعضاء.

وتشير تقارير منظمات دولية ومحلية إلى أن اليمن شهد أكبر عملية زرع للألغام في الأرض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتقول وزارة حقوق الإنسان التابعة للحكومة إن الحوثيين زرعوا أكثر من مليون لغم في المحافظات منذ بداية الحرب عام 2015.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال فريق خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن إن “جميع أطراف النزاع واصلت تجاهل القانون الدولي وأرواح وكرامة وحقوق الأشخاص في اليمن”، مطالبين بإحالة ملف اليمن إلى محكمة دولية.

Published On 9/9/2020

تُشكل الألغام الأرضية المزروعة في مناطق كثيرة باليمن، واحدة من أخطر الأزمات طويلة الأمد للحرب، وتنتشر الألغام بكثافة وتسببت في مقتل وإصابة المدنيين، كما أن بعضهم سببت لهم الإصابة إعاقات دائمة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة