مراسلون بلا حدود تطلب من بايدن خطة لإجلاء صحفيين أفغان

خطط الإجلاء التي أعدتها بعض الدول أعيقت بسبب إجراءات الوصول إلى الطائرات (رويترز)
خطط الإجلاء التي أعدتها بعض الدول أعيقت بسبب إجراءات الوصول إلى الطائرات (رويترز)

طلبت منظمة "مراسلون بلا حدود" اليوم السبت من الرئيس الأميركي جو بايدن "خطة خاصة لإجلاء صحفيين أفغان"، حسب بيان صادر عن المنظمة غير الحكومية.

وجاء في البيان "تطالب مراسلون بلا حدود البيت الأبيض بخطة خاصة لإجلاء صحفيين أفغان (ومدافعين عن حقوق الإنسان)" وأضافت أن خطط الإجلاء "التي أعدتها دول أخرى (خصوصا الأوروبية) أعيقت إلى حد كبير بسبب إجراءات الوصول إلى الطائرات".

وقال الأمين العام لمراسلون بلا حدود كريستوف ديلوار "نتلقى العشرات والعشرات من طلبات الإجلاء الطارئة، مشكلتنا اليوم ليست في الحصول على تأشيرات أو مقاعد في الطائرات، بل في تمكين هؤلاء الأشخاص من الوصول إلى الطائرات".

وبعد 6 أيام من سيطرة طالبان على كابل، يشعر المجتمع الدولي بالقلق بشأن إجلاء آلاف الأفغان، في ظل الفوضى العارمة التي تسود مطار كابل الذي يسيطر عليه الجيش الأميركي.

ودعت مراسلون بلا حدود إلى "تيسير وصول الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان المدرجين في قوائم الدول والمنظمات المختلفة" بالإضافة إلى "ممر إنساني ومحيط مخصص" لهم.

ومن أجل تحقيق ذلك، تطالب مراسلون بلا حدود أيضا بـ"تأجيل موعد انتهاء العملية العسكرية الأميركية في أفغانستان إلى ما بعد الموعد المقرر. فبحلول 31 أغسطس/آب، لن يكون ممكنا اكتمال عملية إجلاء الأشخاص المعرضين لخطر كبير، مثل الصحفيين الأفغان".

وأوضح ديلوار أن "صورة الولايات المتحدة فيما يتعلق بالدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان في خطر" ويقول الاتحاد الدولي للصحفيين إنه تلقى "مئات طلبات المساعدة" من إعلاميين أفغان، معظمهم من النساء يسود بينهن "الذعر والخوف".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة