تخريب وعبث.. إدانات حقوقية لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مؤسسات بالضفة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بعمليات اقتحام يومية للضفة الغربية (الأناضول)
قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بعمليات اقتحام يومية للضفة الغربية (الأناضول)

اقتحمت، فجر اليوم الخميس، قوات الاحتلال الإسرائيلي مكتب الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين، بمدينة البيرة، ومركز بيسان للبحوث والإنماء في رام الله بالضفة الغربية.

وبعد خلع الباب الرئيسي لمكتب الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين، قد استولت قوات الاحتلال على عدد من أجهزة الحاسوب، وعبثت بمحتوياته.

وأدانت الحركة العالمية الاقتحام وقالت إنه يأتي في سياق الهجمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، وأكدت أنها ستتابع هذا الموضوع على كافة المستويات.

كما تؤكد الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أنها ماضية في رسالتها بالدفاع عن الأطفال الفلسطينيين ومناصرة قضاياهم والضغط لمساءلة دولة الاحتلال عن الجرائم التي ترتكبها بحقهم، وآخرها جريمة قتل الطفل محمد أبو سارة العلامي (11 عاما) في الـ28 من الشهر الجاري.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مركز بيسان للبحوث والإنماء وصادرت العديد من أجهزته الإلكترونية والملفات والوثائق.

واستنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عمليات الاقتحام، ووصفتها بأنها جريمة جديدة تقع ضمن مخطط هدفه ضرب العمل الأهلي واستهداف المؤسسات التي لها تماس مباشر في دعم صمود الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي واصلت خلال العام الماضي استهداف الأطفال بالاعتقال والاستدعاء وفرض الأحكام والغرامات المالية الباهظة، حيث رصد 880 حالة اعتقال بينهم مرضى وجرحى.

1/1/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة