الاتحاد الدولي للصحفيين يدين اقتحام مسلحي المجلس الانتقالي مقارّ إعلامية في عدن

دورية قوات الأمن التابعة للمجلس الانتقالي في مدينة عدن (رويترز)
دورية قوات الأمن التابعة للمجلس الانتقالي في مدينة عدن (رويترز)

دان الاتحاد الدولي للصحفيين اقتحام مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي فروعَ مؤسسات إعلامية في محافظة عدن جنوبي اليمن.

ودعا اتحاد الصحفيين -في بيان- إلى النأي بالمؤسسات الإعلامية والصحفيين عن الصراعات السياسية والعسكرية.

وشدد الاتحاد على ضرورة سحب المجلس الانتقالي قواتِه من المؤسسات الإعلامية، والسماح للصحفيين بالعمل دون ترهيب.

وكان مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي قد استولوا على المبنى الثاني لوكالة "سبأ" في مديرية التواهي بعدن بعد أيام من الاستيلاء على المقر الأول فضلا عن مقر صحيفة الثورة الرسمية، وصحيفة 14 أكتوبر، وكلها تابعة للحكومة اليمنية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت منظمتا “هيومن رايتس ووتش، مواطنة لحقوق الإنسان” إن قوات الأمن التابعة للمجلس الانتقالي اليمني الجنوبي المدعوم إماراتيا تحتجز الصحفي عادل الحسني، منذ أشهر، بسبب تقاريره الإخبارية النقدية.

23/2/2021

قالت أسرة الداعية اليمني عبد القادر الشيباني إن مصيره لا يزال مجهولاً منذ اختطافه قبل 6 أيام على يد مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات بمدينة عدن، عندما كان بطريقه للسفر للعلاج.

7/11/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة