ألغت قرارا لترامب.. واشنطن تعزز فرص ضحايا العنف الأسري في الحصول على اللجوء

سياسات الهجرة التي اتبتعها إدارة ترامب السابقة أثارت الكثير من الاستهجان والنقد (رويترز)
سياسات الهجرة التي اتبتعها إدارة ترامب السابقة أثارت الكثير من الاستهجان والنقد (رويترز)

في أحدث تحرك للرئيس الأميركي جو بايدن لإنشاء ما يقول إنه نظام هجرة أكثر إنسانية، ألغى وزير العدل قرارا يعود لعهد الرئيس السابق دونالد ترامب كان يجعل من الصعب على ضحايا العنف الأسري وعنف العصابات الحصول على حق اللجوء.

وكتب وزير العدل ميريك غارلاند، في رأي قانوني من 3 صفحات، أن الصياغة الفضفاضة للقرار الذي اتخذته إدارة ترامب "قد تثير البلبلة وتثني عن البت بعناية في طلبات اللجوء لكل حالة على حدة".

وألغى بايدن، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي، العديد من سياسات الهجرة التي اتبعها سلفه الجمهوري، ومضى قدما في تنفيذ أجندته الخاصة.

وقال مسؤولو الهجرة الأميركيون يوم الاثنين الماضي إنهم سيوسعون نطاق الحصول على تصاريح العمل والإعفاء من الترحيل لبعض المهاجرين من ضحايا الجرائم بينما لا تزال تأشيراتهم قيد البحث.

ورحب المدافعون عن الحق في الهجرة بقرار غارلاند، وقالوا إنه سيساعد في استعادة الحماية لطالبي اللجوء.

ويطلب العديد من المهاجرين من أميركا الوسطى والمكسيك اللجوء بسبب تعرضهم للعنف الأسري وعنف العصابات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قدم مشرّعون ديمقراطيون أميركيون مشروع قانون مدعوما من الرئيس جو بايدن للهجرة وتحديث مساراتها، ليضعوا بذلك حدًا لسياسة الهجرة المثيرة للجدل التي أقرّها الرئيس السابق دونالد ترامب. 

19/2/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة