مركز حقوقي إسرائيلي: إسرائيل ترتكب جرائم حرب في قطاع غزة

قطاع غزة تحت وطأة كارثة إنسانية من بين مسبباتها الحصار الإسرائيلي منذ 14 عاما (رويترز)
قطاع غزة تحت وطأة كارثة إنسانية من بين مسبباتها الحصار الإسرائيلي منذ 14 عاما (رويترز)

اتهم مركز حقوقي إسرائيلي، أمس السبت، إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقفها.

وقال مركز المعلومات الإسرائيلي "بتسيلم" (غير حكومي) إن على المجتمع الدولي التدخل فورا وأن يسخر إمكانيات التأثير التي يملكها ليجبر إسرائيل على تغيير سياستها قبل أن توقع المزيد من الضحايا.

وأضاف المركز المعني بحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة أنه منذ عام 2014 لم يشهد قطاع غزة المحاصر مثل هذا الحجم من القتل والدمار على يد إسرائيل.

وأشار إلى أن إسرائيل قصفت، منذ أن أطلقت حملتها "حارس الأسوار" الاثنين الماضي، مراكز سكنية تكتظ بالمدنيين، وهدمت ضمن ذلك منازل وأبراجا سكنيّة تأوي عشرات العائلات.

وتابع "إضافة إلى ذلك تفيد تقارير بأن إسرائيل ألحقت أضرارا فادحة بالمحال التجارية، والبنى الحيوية مثل شبكات الكهرباء والماء والشوارع والأراضي الزراعية".

وذكر أيضا أن قطاع غزة ليس فقط من أكثر مناطق العالم اكتظاظا بالسكان، وإنما هو أصلا تحت وطأة كارثة إنسانية من بين مسبباتها الحصار الذي تفرضه إسرائيل منذ 14 عاما عليه.

ومنذ الاثنين الماضي، تشن إسرائيل عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن 145 شهيدا بينهم 41 طفلا، و23 سيدة، و1100 إصابة بجراح متفاوتة، بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية.

كما استشهد 17 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

وتفجرت الأوضاع بالأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة ومستوطنون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس خاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من أصحابه.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

الصحافة ليست في مأمن من الاستهداف الإسرائيلي، هذا ما يثبته واقع الحال في غزة، التي تتعرض لليوم السادس على التوالي لحرب تطال كل شيء، حتى مقار وكالات أنباء عالمية ومكاتب شبكات تلفزة محلية عربية ودولية.

15/5/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة