نواب بريطانيون يوقعون عريضة تندد بالإساءة لأطفال بحرينيين محتجزين

أطفال بحرينيون في مظاهرة معارضة للحكومة في 19 فبراير/شباط بالمنامة (الفرنسية)

وقع 13 نائبا في مجلس العموم البريطاني على عريضة، يعربون فيها عن بالغ قلقهم مما كشف عنه "معهد البحرين للحقوق والديمقراطية" ومنظمة "هيومن رايتس ووتش" (Human Rights Watch) بشأن انتهاكات حقوق الإنسان ضد 13 طفلا محتجزا في البحرين.

وأشارت العريضة إلى أن 4 معتقلين دون سن 18 أدينوا في 11 مارس/آذار الماضي بعد محاكمتهم كبالغين، وأدين 3 منهم على أساس اعترافات انتُزعت من أطفال تحت التعذيب.

ودعا النواب البريطانيون الحكومة إلى تطبيق "قانون ماغنتيسكي" (Magnitsky Act) ضد المسؤولين البحرينيين الضالعين في هذه المحاكمات.

وطالب النواب، في عريضتهم، بالتنديد العلني بإساءة معاملة هؤلاء الأطفال في البحرين.

مناشدة حقوقية وبيان برلماني

وكانت 20 منظمة حقوقية قد ناشدت في مطلع فبراير/شباط الماضي مسؤولي الاتحاد الأوروبي لإثارة المخاوف بشأن تدهور أوضاع حقوق الإنسان بالبحرين، وذلك أثناء زيارة وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني إلى بروكسل ولقائه -في 10 فبراير/شباط الجاري- مع دائرة العمل الخارجي للاتحاد .

وقالت المنظمات الحقوقية مخاطبة المسؤولين الأوروبيين، إنه نظرا لكون الحوار غير الرسمي بين الاتحاد الأوروبي والبحرين بشأن حقوق الإنسان -الذي كان مقررا عقده في نوفمبر/تشرين الثاني 2020- تم تأجيله إلى أجل غير مسمى "فمن الأهمية بمكان أن توضع مخاوف حقوق الإنسان في قلب محادثاتكم مع المسؤولين البحرينيين خلال الاجتماع القادم".

وكان البرلمان الأوروبي قد طالب البحرين بإيقاف عقوبة الإعدام، لتكون خطوة نحو إلغائها، ودعا إلى مراجعة جميع أحكام الإعدام لضمان احترام المملكة للمعايير الدولية، وإنصاف ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان.

ودعا مشروع القرار -الذي طُرح للتصويت في 11 مارس/آذار الجاري في جلسة عامة ببروكسل- رئيسَ الوزراء الجديد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة إلى استخدام سلطته لدفع البلاد نحو الإصلاح السياسي واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وطالب الدولَ الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بدعم الإفراج الفوري عن المدافعين عن حقوق الإنسان، لكونه شرطا أساسيا لتعزيز التعاون بين الاتحاد والمنامة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قدمت “أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” (ADHRB) بيانا مكتوبا إلى مجلس حقوق الإنسان خلال جلسته 46 بشأن السجناء السياسيين بالبحرين، وفق ما أعلنت المنظمة على موقعها الخميس.

26/3/2021

أصدر مكتب الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان إيمون غيلمور بيانا طالب فيه البحرين بالالتزام باتفاقية مناهضة التعذيب وإلغاء الإعدامات، مجدِّدا المطالبة بالإفراج عن نشطاء حقوق الإنسان.

31/3/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة