القاهرة تحتجز صحفيا مصريا بعد ترحيله من الأردن

الصحفي المصري الشاب حسن البنا مبارك تم ترحيله من عمان إلى القاهرة (مواقع التواصل)
الصحفي المصري الشاب حسن البنا مبارك تم ترحيله من عمان إلى القاهرة (مواقع التواصل)

احتجزت السلطات المصرية الصحفي حسن البنا مبارك، بعد ترحيله من مطار الملكة علياء بالعاصمة الأردنية (عمان) إلى القاهرة، التي غادرها في وقت سابق، وناشدت عائلته السلطات المصرية أن تطلق سراحه مراعاة لظروفه الإنسانية، حيث سبق أن اعتُقل لعامين ونصف العام قبل أن يتم الإفراج عنه منتصف العام الماضي.

وعلى صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" كتب الصحفي والناشط الحقوقي المصري حسام بهجت أنه في انتظار خروج "الصديق الصحفي حسن البنا مبارك اللي دخل مكتب الأمن الوطني في مبنى 2 من الساعة 7.30 مساء وانقطع الاتصال به من وقتها".

وأضاف بهجت "حسن وصل مطار القاهرة مرحل من الأردن على الخطوط الملكية الأردنية بعد أن رفضت السلطات الأردنية دخوله عمّان رغم خروجه من مصر بطريقة شرعية ودون أي مشاكل في مطار القاهرة".

وتابع "الصديق حسن قضى سنتين ونصف في الحبس الاحتياطي بدون دليل أو محاكمة بتهمة نشر أخبار كاذبة ثم أخلي سبيله من سنة واحدة بدون تدابير بعد أن توفي بين ذراعيه صديقه ورفيق زنزانته شادي حبش في سجن طرة تحقيق".

وأردف "حسن يعاني من عدة مشكلات صحية تتطلب رعاية طبية دائمة وعاجلة.. إذا كان خرج من مطار القاهرة دون أي مشاكل فلا يوجد أي مبرر لاحتجازه فقط بسبب رفض الأردنيين دخوله".

وعلق مؤسس ونائب مدير المبادرة المصرية الشخصية قائلا "الدولة تحتفي بقرارات الإفراج عن بعض الزملاء الصحفيين مؤخرا فأرجو من كل قلبي ألا يزيد العدد مجددا بسجن صحفي آخر قضى بالفعل سنتين ونص في السجن ظلما وهو لم يبلغ اليوم 30 سنة من العمر".

وأرفق بهجت صورة أرسلها حسن لحظة إقلاع الطائرة الأردنية، التي حملته إلى القاهرة مرحلا مع مرافق أمني.

وكتب الناشط والصحفي عبد الرحمن فارس، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن عائلة حسن تخشى على حريته وسلامته النفسية والجسدية.

وعلى صفحته بموقع تويتر غرد الباحث في شؤون اللاجئين، إبراهيم حجي، قائلا إن الصحفي المصري خرج بطريقة رسمية من مطار القاهرة "متوجها إلى الأردن باعتباره بلد يقبل دخول المصريين دون تأشيرة مسبقة، إلا أن السلطات الأمنية في الأردن لم تقبل دخوله، ورفضت أي حلول وسطية تصب في صالح سفره إلي بلد آخر".

وتفاعل مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي مع وسم "حسن فين" للتضامن مع الصحفي المصري، الذي تم ترحيله لمطار القاهرة، ولم يخرج بعد.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة