إطلاق سراح الصحفيين المصريين سلافة مجدي وحسام الصياد

مطلع أبريل/نيسان الجاري، أكد نقيب الصحفيين ضياء رشوان، أنه كان يوجد 24 زميلا في الحبس الاحتياطي خرج أكثر من نصفهم وبقي 11 بالداخل

Solafa Magdy (L) and Hossam el-Sayyad (R) were released on Wednesday (Facebook) سلافة مجدي وحسام الصياد
الزوجان والصحفيان المصريان حسام الصياد وسلافة مجدي، تم إطلاق سراحهما بعد عام ونصف العام من الحبس (مواقع التواصل)

أطلقت السلطات المصرية، صباح اليوم الأربعاء، سراح الصحفيين سلافة مجدي وزوجها حسام الصياد، بعد نحو عام ونصف العام من احتجازهما، وسط تلميحات نقابية بقرارات إخلاء صحفيين معتقلين آخرين.

جاء ذلك حسب ما نقل المحامي والناشط الحقوقي خالد علي، ووالدة سلافة مجدي عبر صفحتيهما بموقع فيسبوك، إضافة إلى نشرهما صورة حديثة تظهر وصول الثنائي إلى المنزل بعد إخلاء السبيل.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2019، ألقت قوات الأمن القبض على سلافة والصياد، رفقة آخرين، بحي الدقي، غرب القاهرة، قبل أن توجه لهما النيابة العامة اتهامات، بـ"نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة محظورة"، ضمن قضية مرتبطة باحتجاجات مناهضة للنظام في سبتمبر/أيلول 2019.

وجاء قرار الإفراج غداة إطلاق سراح الصحفي والقيادي السابق بحزب الدستور المصري خالد داود، بعد قرار النيابة العامة إخلاء سبيله.

وداود كان أحد الوجوه البارزة في جبهة الإنقاذ، قبل أن يعتقل في سبتمبر/أيلول 2019، وذلك بعد يوم من اعتقال أستاذي العلوم السياسية بجامعة القاهرة حازم حسني وحسن نافعة في ظروف مشابهة.

ومطلع أبريل/نيسان الجاري، أكد نقيب الصحفيين ضياء رشوان، أن "كل الزملاء المحبوسين تم دعمهم وأسرهم قانونيا واجتماعيا، وخرج منهم حتى الآن 24 زميلاً كانوا في الحبس الاحتياطي وما زال لدينا 11 آخرون بالداخل".

وكان صحفيون وإعلاميون قد ألمحوا إلى ارتباط الإفراج عن زملاء محبوسين بالانتخابات النقابية التي أجريت في وقت سابق من الشهر الجاري، وفاز بمنصب النقيب فيها ضياء رشوان، في إشارة إلى "دعم من قبل الأجهزة الأمنية لرشوان المقرب من النظام".

وصباح اليوم، أشار رشوان، إلى أنه يأمل من النيابة العامة والسلطات القضائية المختصة وكل الجهات المعنية، إخلاء سبيل صحفيين محبوسين احتياطيا، ليقضوا شهر رمضان المبارك بين أسرهم، مشيدًا بكل استجابة في هذا الصدد.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

الصحفيين المصريين بسمة مصطفى وإسلام محمد عزت الشهير بـ "إسلام الكلحي" - مواقع التواصل

عبرت منظمة العفو الدولية عن قلقها من تصاعد الهجمات على حرية الصحافة في مصر، والاعتقالات بحق الصحفيين، وقالت إنها قلقة للغاية إزاء الهجمات المستمرة حيث اعتقل 5 منهم خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

Published On 7/10/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة