بنغلاديش تدعو لعودة آمنة للروهينغا إلى وطنهم

حكومة ميانمار تعتبر الروهينغا مهاجرين غير نظاميين من بنغلاديش فيما تصنفهم الأمم المتحدة الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم

blogs الروهينجا
مسلمو الروهينغا يواجهون أسوأ انتهاكات لحقوق الإنسان بسبب دينهم وعرقهم (رويترز)

دعا المفوض السامي لبنغلاديش لدى الهند محمد عمران المجتمع الدولي لإعادة مسلمي أراكان (الروهينغا) إلى وطنهم بشكل آمن.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها عمران أمس الأربعاء خلال كلمة ألقاها أثناء مشاركته في احتفالات الذكرى الـ50 لاستقلال بنغلاديش بالعاصمة الهندية نيودلهي.

وقال عمران في كلمته إنه يجب على المجتمع الدولي أن يسعى لضمان عودة آمنة وسليمة للروهينغا إلى وطنهم.

كما أشار إلى أن مسلمي الروهينغا يواجهون أسوأ انتهاكات لحقوق الإنسان بسبب دينهم وعرقهم، مشددا على أنه من الصعب على الدول والمجتمعات المضيفة لهم تقديم الدعم اللازم لمساعدتهم.

ومنذ 25 أغسطس/آب 2017 تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهينغا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهينغيين بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون روهينغي إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغا مهاجرين غير نظاميين من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

A Rohingya Muslim woman cries as she holds her daughter after they were detained by Border Security Force (BSF) soldiers while crossing the India-Bangladesh border from Bangladesh, at Raimura village on the outskirts of Agartala, January 22, 2019. REUTERS/Jayanta Dey

نقلت صحيفة نيويورك تايمز شهادة جنديين من ميانمار أدليا بها عبر الفيديو اعترفا فيها بالمجازر التي ارتكبها جيش هذه الدولة الواقعة في (جنوب شرق) آسيا بحق أقلية الروهينغا المسلمة، ومحاولته إبادتها تماما.

Published On 9/9/2020
Rohingyas are seen on board a ship as they are moving to Bhasan Char island in Chattogram, Bangladesh

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة إنه يتعين تمكين اللاجئين الروهينغا من اتخاذ قرار الانتقال لجزيرة “باسان تشار” في بنغلاديش بمحض إرادتهم وبناء على معلومات صحيحة تعطى لهم

Published On 4/12/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة